الخميس 13 يناير 2022 08:40 م

اعتبر زعيم التيار الصدري، "مقتدى الصدر"، أن استهداف السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد، عرقلة لإخراج قواتهم من العراق.

وفي تغريدة على "تويتر"، الخميس، قال "الصدر" إن "هناك أطرافاً تدّعي المقاومة، وتدعي ضرب السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء، وقد أصابت المدنيين والأطفال والنساء وهدمت صروح العلم والتربية"، مبيناً أنه "لا ينبغي على الشعب أن تنطلي عليه هذه الحركات".

وأضاف "هم يقومون بذلك من أجل تأخير انسحاب القوات الأمريكية من العراق لكي تبقى لهم ذريعة استعمال السلاح، ويبقى مصير الشعب بيدهم، فلا وجود لهم دون وجود المحتل".

وأوضح زعيم التيار الصدري في تغريدته أنه "لكي يعرقلوا مسيرتنا بإخراجه من خلال مجلس الأمن والأمم المتحدة وبطرق دولية وتحت طائلة القانون"، هاتفاً "عاش الشعب، ولتصمت أصوات العنف التي تعرض الشعب والدولة للخطر وزعزعة الأمن".

وأعلنت السفارة الأمريكية في بغداد، تعرض مقرها في المنطقة الخضراء،  مساء الخميس، لهجوم من قبل ما أسمتها "مجاميع إرهابية"، مشيرة الى أن الهجوم يمثل اعتداء على أمن وسيادة العراق.

وذكرت السفارة في بيان، عقب تعرضها للهجوم أنه "لطالما قلنا أن هذه الأنواع من الهجمات المشينة هي اعتداء ليس فقط على المنشآت الدبلوماسية، بل على سيادة العراق نفسه".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات