الجمعة 14 يناير 2022 12:09 م

أعلنت مجموعة من أبرز نجوم السينما العالمية دعم الممثلة والناشطة الحقوقية البريطانية "إيما واتسون"، في مواجهة حملة إسرائيلية شرسة على خلفية منشور لها تضامنت فيه مع الفلسطينيين.

جاء ذلك عبر رسالة نشرتها منظمة "فنانون من أجل فلسطين في المملكة المتحدة"، الخميس، ووقع عليها أكثر من 40 اسما بارزا في عالم السينما.

ومن بين الموقعين على الرسالة من بريطانيا الممثلات "ماكسين بيك" و"ميريام مارجوليس" و"جولي كريستي"، والممثلان "تشارلز دانس" و"خالد عبدالله" (من أصول مصرية) والمخرجان "آسيف كاباديا" و"كين لوتش".

ومن أمريكا، وقع على الرسالة المخرجان "جيم جارموش" و"مارك روفالو" والممثلة "سوزان ساراندون". كما وقع عليها المخرج والكاتب الأسكتلندي "بيتر كابالدي"، والممثل المكسيكي "جايل جارسيا برنال"، والمخرج الأيرلندي "وليام كانينجهام". 

وجاء في الرسالة: "نساند واتسون وندعمها في العبارة البسيطة التي تقول إن (التضامن فعل)، بما في ذلك التضامن الهادف مع الفلسطينيين الذين يكافحون من أجل حقوقهم الإنسانية بموجب القانون الدولي".

وأضاف الموقعون على الرسالة: "ندرك عدم وجود توازن للقوة بين إسرائيل، وهي القوة المحتلة، والفلسطينيين، وهم شعب واقع تحت نير نظام احتلال عسكري وفصل عنصري".

وتابعوا: "نعترض على مساعي إسرائيل الدائمة الرامية إلى تهجير قسري لعائلات فلسطينية من منازلها في أحياء القدس الشرقية، مثل حي الشيخ جراح وسلوان ومناطق أخرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وقال الفنانون إن "معارضة نظام سياسي أو سياسة تختلف عن التعصب الأعمى والكراهية والتمييز الموجه لاستهداف أي مجموعة من الناس على أساس هويتهم".

وكانت بطلة سلسلة أفلام "هاري بوتر"، "إيما واتسون"، اتُهمت بـ"معاداة السامية" من قبل مسؤولين إسرائيليين ومناصرين للاحتلال، بعدما نشرت صورة على موقع "إنستجرام"، الأسبوع الماضي، لاحتجاج مؤيد للفلسطينيين، وكتبت على الصورة "التضامن فعل"، واقتبست كلمات للباحثة النسوية "سارة أحمد" تتحدث فيها عن معنى التضامن.

وعلق وزير العلوم السابق في حكومة "بنيامين نتنياهو"، "داني دانو"، بأن "الخيال قد ينجح في هاري بوتر، لكنه لا يصلح في الواقع. إن كان الأمر كذلك، لاستطاع السحر المستخدم في عالم السحرة القضاء على شرور حماس (التي تضطهد النساء وتسعى إلى إبادة إسرائيل) والسلطة الفلسطينية (التي تدعم الإرهاب)".

المصدر | الخليج الجديد