الجمعة 14 يناير 2022 03:00 م

أعرب قائد المنتخب الجزائري "رياض محرز"، عن فخره باللعب لمنتخب بلاده، مؤكدًا أنه يقدم كل ما لديه عندما يلعب مع "الخضر" تقديرا للشعب الجزائري الذي يعشق كرة القدم حتى النخاع.

وأشار "محرز" إلى أنه يعرف جيّدا قيمته لدى الجماهير الجزائرية التي تحبه، وهو بدوره يبادلها نفس الشعور، متمنيا تسجيل نتائج جيّدة في كأس أمم أفريقيا 2021، ثم التأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022 ومحاولة الفوز بنتيجة تاريخية هناك.

ويتمتع "محرز" بشعبية جارفة لدى الجزائريين، بفضل تألقه اللافت مع منتخب "الخضر" منذ 3 سنوات، وعلى وجه التحديد منذ تولي "جمال بلماضي" مسؤولية الجهاز الفني، وأصبح لاعباً مؤثرا بامتياز على نتائج "محاربي الصحراء"، بدليل مساهمته الكبيرة في التتويج بكأس أمم أفريقيا مصر 2019.

ونشر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حوارا كان قد أجراه مع نجمه "رياض محرز"، قبل سفره إلى الكاميرون، تحدث فيه عن سّر علاقته القوية بالجزائريين، حيث قال: "أعرف جيّدا أنهم يحبونني وأنا أيضا أحبهم كثيرا، لهذا السبب أنا أقدم أفضل ما لدي عندما ألعب للمنتخب الجزائري".

وتابع نجم مان سيتي إبراز علاقته القوية مع المنتخب وجماهير بلاده، وصرح: "أحب اللعب لمنتخب بلادي، إنه يمنحني شعوراً عاطفيا خاصا جدّا.. عندما فزنا بكأس أمم أفريقيا 2019 كان ذلك من أجل بلدنا والشعب الجزائري وعائلاتنا. أنا فخور جدّا وسعيد للعب من أجل بلدي".

وتابع أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2016، مشيدا بالجزائريين: "لا يمكنكم تصور درجة عشق الجزائريين لكرة القدم.. عندما يلعب المنتخب الجزائري فذلك يعد حدثا كبيرا جدّا بالنسبة لهم"، وتابع: "جماهيرنا مجنونة، تريد رؤية مباريات المنتخب بأي ثمن وتشجعه بطريقتها الخاصة، إذا لعبنا مثلا عند الساعة الثامنة ليلا فإنها تكون في الملعب عند الساعة التاسعة أو العاشرة صباحا.. إنهم شغوفون بكرة القدم وهم يحبون ذلك".

المصدر | الخليج الجديد