السبت 15 يناير 2022 05:55 ص

قال نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله"، "علي دعموش" إن هناك حرباً اقتصادية ومالية دنيئة تشنها الإدارة الأمريكية والسعودية على لبنان، منها التلاعب بسعر الدولار ومنع الدول والحكومات من تقديم المساعدة للبنان وحماية الفاسدين.

وجاءت تصريحات "دعموش" في خطبة الجمعة، بحسب بيان صادر عن العلاقات الإعلامية في "حزب الله".

وأضاف "دعموش": "إن هناك حرباً اقتصادية ومالية دنيئة تشنها الإدارة الأمريكية والسعودية على لبنان وتستخدم فيها كل الأسلحة والوسائل بهدف الضغط على اللبنانيين لتبديل خياراتهم السياسية والانتخابية تحت تأثير الجوع والقلق والخوف".

وتابع: "من هذه الوسائل  المستخدمة في هذه الحرب التلاعب بسعر الدولار ومنع الدول والحكومات من تقديم المساعدة للبنان، وحماية الفاسدين في الداخل، وعدم السماح بمحاكمة ومحاسبة حاكم مصرف لبنان، وعرقلة الحلول للأزمات وتسييس بعض القضاء اللبناني والتدخل فيه لمنع محاكمة ومحاسبة من أهدر المال العام وأكل أموال المودعين وسمح بتهريب الأموال للخارج".

وأشار إلى أنه "مع كل هذه الحرب المكشوفة والحصار الواضح للبنان يأتي من يشكك بالحصار ويقول لك أين الحصار على لبنان؟! وإن الحصار المزعوم هو كذبة؟".

ورأى أن "إدخال لعبة الدولار في المعركة الانتخابية هو عمل دنيء وابتزاز رخيص للبنانيين، وهذه اللعبة باتت مكشوفة ومفضوحة والذين يلعبون بالدولار ويجوعون الناس ويستغلون الأزمة  للضغط على اللبنانين في خياراتهم السياسية باتوا معروفين ومفضوحين وفي مقدمتهم حزب القوات اللبنانية الذي صرح رئيسه سمير جعجع بشكل واضح أن انتخبونا فيستقر سعر الدولار".

يذكر أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية وتراجع في حجم التدفقات المالية من الخارج، وارتفاع في حجم الدين العام وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين بفعل ارتفاع الأسعار وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية الذي تخطى قبل أيام عتبة الـ33 ألف ليرة لبنانية للدولار، لينخفض الجمعة إلى 27800 ليرة لبنانية.

المصدر | د ب أ