السبت 15 يناير 2022 10:05 ص

أفادت هيئة البث الإسرائيلي "مكان"، السبت، بأن طائرة خاصة تابعة للجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" حطت في الدولة العبرية لعدة ساعات.

ونقلت القناة العبرية عن مراقبين لحركة الملاحة الجوية الدولية، أمس الجمعة، أن طائرة "حفتر" هبطت في مطار بن جوريون الدولي ثم أقلعت منه بعد ساعتين.

وأشار المراقبون إلى أن الطائرة من طراز "داسو فالكون 900" حطت لفترة وجيزة بقبرص في طريقها من ليبيا إلى إسرائيل.

ويأتي الكشف عن رصد طائرة "حفتر" في إسرائيل لاحقا لنشر تقارير إعلامية أوردت أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية الليبية "عبدالحميد الدبيبة" اجتمع في العاصمة الأردنية عمان، الأربعاء الماضي، بمسؤولين إسرائيليين بينهم "دافيد برنيعا" رئيس جهاز الاستخابارات الخارجية "الموساد".

وبينما ذكرت التقارير أن اللقاء جرى لمناقشة تطبيع العلاقات وتطوير التعاون الأمني بين ليبيا وإسرائيل، نفى مكتب "الدبيبة" صحة هذه المزاعم الإعلامية.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قد أوردت، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن طائرة أقلّت "صدام"، نجل "حفتر"، حطت في مطار بن جوريون قادمة من أبوظبي.

ولفتت الصحيفة في حينه إلى أن نجل "حفتر"، الذي وصل عشية إجراء الانتخابات في ليبيا، طلب من إسرائيل تقديم مساعدة عسكرية وسياسية لوالده، مقابل تعهده بتطبيع العلاقات معها.

وتبدي إسرائيل اهتماماً كبيراً بالشأن الليبي، حيث تراهن على تشكيل حكومة ليبية يمكن أن تتخذ قراراً بإلغاء اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا.

وسبق أن حذر "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي من أن اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين أنقرة وطرابلس يهدّد فرص تمكن إسرائيل من تصدير غازها إلى أوروبا، على اعتبار أن الأنبوب الذي سينقل هذا الغاز، والذي وقّعت حكومة "بنيامين نتنياهو" السابقة على اتفاق مع كلّ من قبرص واليونان بشأنه، سيمرّ في المياه التي منحها الاتفاق لتركيا.

ومن أصل 22 دولة عربية، تقيم 6 دول فقط علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل، وهي: مصر والأردن والبحرين والإمارات والسودان والمغرب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات