الأحد 16 يناير 2022 01:34 ص

أكدت خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من ليل السبت، أنها تتراقب عن كثب حادث رهائن داخل كنيس "بيت إسرائيل" اليهودي في الولايات المتحدة.

وكتب وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" عبر "تويتر" أن "إسرائيل تراقب عن كثب حادث احتجاز رهائن داخل كنيس يهودي بولاية تكساس الأمريكية".

وقال: "لقد تحدثت الليلة مع ليفيا لينك، القنصل العام الإسرائيلي في هيوستن التي كانت في طريقها إلى مكان الحادث، وتم إطلاعنا على ما يحدث على الأرض".

وأضاف في تغريدة أخرى: "أفكارنا وصلواتنا مع إخوتنا وأخواتنا المحتجزين في مجمع بيث إسرائيل في كوليفيل ، تكساس".

ومساء السبت، قالت وسائل إعلام أمريكية إن مسلحا يحتجز مجموعة من الرهائن، بينهم حاخام، داخل كنيس يهودي بولاية تكساس، مطالبا بالإفراج عن من يقول إنها شقيقته، الباكستانية "عافية صديقي" المعتقلة بالولايات المتحدة بتهمة محاولة قتل جنود أمريكيين في أفغانستان عام 2010، والمتهمة بالانتماء لتنظيم "القاعدة".

وفي وقت لاحق، أفادت تقاير بأن المسلح أطلق سراح أحد الرهائن، دون تفاصيل إضافية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات