الاثنين 17 يناير 2022 09:59 ص

أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، وقوع انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية بمنطقة المصفح في أبوظبي، في وقت صرح فيه مسؤولون من ميليشيا الحوثي اليمنية عن عملية عسكرية استهدفت العمق الإماراتي.

وذكرت "وام" إلى أن التحقيقات الأولية تشير لرصد أجسام طائرة صغيرة، بينما تحدثت وسائل إعلام تابعة للحوثيين عن طائرات مسيرة استخدمت في عملية عسكرية سيكشف المتحدث العسكري للجماعة تفاصيلها في وقت لاحق.

وحسب الوكالة؛ فإن شرطة أبوظبي أكدت "اندلاع حريق صباح اليوم مما أدى إلى انفجار في عدد 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزنات أدنوك، كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي".

وقالت نقلا عن الشرطة إن التحقيقات الأولية تشير "إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار "درون" وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

وأكدت أن السلطات المختصة فتحت تحقيقاً موسعاً حول سبب الحريق والظروف المحيطة به، مشيرة إلى أنه لا توجد أضرار تذكر نتجت عن الحادثين.

من جانبه، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد "يحيى سريع"، إنه سيتم الكشف خلال ساعات عن تفاصيل عملية عسكرية في العمق الإماراتي.

وفي مداخلة هاتفية مع قناة "الجزيرة"، صرح عضو المكتب السياسي لميليشيا الحوثي اليمنية "محمد البخيتي" بأن الانفجار الذي أعلنت عنه الإمارات نتج عن عملية عسكرية سيتم الكشف عن تفاصيلها من قبل المتحدث العسكري للجماعة.

وفي السياق ذاته، أظهرت مواقع رصد طيران عالمية توقف الملاحة الجوية في مطار أبوظبي بعد الهجمات.

ويأتي هذا التطور بعد أيام من استعادة آخر معاقل الحوثيين في مدينة شبوة، من قبل القوات الحكومية اليمنية بمساعدة "لواء العمالة" الجنوبي المدعومة إماراتيا.

وكان الجيش اليمني استعاد خلال الأيام الماضية السيطرة على عسيلان وبيحان، في الجنوب، بعد عملية عسكرية أطلقها مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وهددت قيادات حوثية خلال الأيام الماضية بالرد على قوات التحالف، ومن ضمنها الإمارات بعد سقوط شبوة.

المصدر | الخليج الجديد