أدان وزير خارجية الإمارات، الشيخ "عبدالله بن زايد" استهداف "ميليشيا الحوثي الإرهابية مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية"، مؤكدا أن "هذا الاستهداف الآثم لن يمر دون عقاب".

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أكدت فيه أن الدولة الخليجية تحتفظ "بحقها في الرد على تلك الهجمات الإرهابية وهذا التصعيد الإجرامي الآثم"، واصفة تلك الهجمات بأنها "جريمة نكراء أقدمت عليها ميليشيا الحوثي خارج القوانين الدولية والإنسانية"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وذكرت الوزارة، في بيانها، أن "الميليشيا الإرهابية تواصل جرائمها دون رادع في مسعى منها لنشر الإرهاب والفوضى في المنطقة في سبيل تحقيق غاياتها وأهدافها غير المشروعة"، داعية المجتمع الدولي إلى إدانة "هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية ورفضها رفضا تاما".

كما أعربت الخارجية الإماراتية عن تعازيها لأهالي المتوفين جراء الهجوم ومواساتها للمصابين وأهاليهم متمنية لهم الشفاء العاجل.

ومن جانبه، أكد "أنور قرقاش" المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، عبر "تويتر"، أن "الجهات المعنية في الإمارات تتعامل بشفافية ومسؤولية بخصوص الاعتداء الحوثي الآثم على بعض المنشآت المدنية في أبوظبي".

وأضاف أن "عبث الميليشيات الإرهابية باستقرار المنطقة أضعف من أن يؤثر في مسيرة الأمن والأمان الني نعيشها"، مؤكدا أن: "مصير هذه الرعونة والعبثية الهوجاء إلى زوال واندحار"، حسب تعبيره.

 

 

وأعلنت شرطة أبوظبي اندلاع حريق أدى إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية، صباح الإثنين، في منطقة مصفح "آيكاد 3"، بالقرب من خزانات شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، إضافة إلى وقوع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة بمطار أبوظبي الدولي، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وأفادت الشرطة بمقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين جراء الانفجار الذي وقع بـ 3 صهاريج وقود بعد "رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار".

وأشار مراقبون إلى أن الهجوم الحوثي جاء ردا على تحرير "ألوية العمالقة"، المدعومة من الإمارات، كامل مديريات محافظة شبوة (طالع).

وتدور الحرب في اليمن منذ عام 2014 عندما احتل الحوثيون العاصمة صنعاء وأجزاء متفرقة من أراضي البلاد، قبل أن يتدخل تحالف عربي، بقيادة السعودية ومشاركة الإمارات، في مارس/آذار من عام 2015، لدعم الحكومة المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات