الثلاثاء 18 يناير 2022 05:59 ص

قرر الجيش الأردني تغيير قواعد الاشتباك المعمول بها في قواته المسلحة؛ بهدف ملاحقة كافة العناصر التي تسعى للعبث بالأمن الوطني.

وأكد رئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة، اللواء الركن "يوسف أحمد الحنيطي"، تسخير كافة الإمكانات والقدرات المتوفرة في القوات المسلحة للتعامل مع كافة عمليات التسلل والتهريب والتصدي لها، بشكل يحفظ أمن واستقرار المناطق الحدودية.

وجاء قرار "الحنيطي" عقب تفقده قيادة المنطقة العسكرية الشرقية، الإثنين الماضي، بعد إحباط محاولة قيام مجموعة من الأشخاص باجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة، وفق وسائل إعلام أردنية.

وجرى تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد المجموعة وفرار الآخرين.

والأحد الماضي، قتل ضابط أردني وأصيب 3 جنود جراء إطلاق نار من قبل مهربين على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة، سرعان ما فروا داخل العمق السوري.

وتشهد المناطق الحدودية بين الأردن وسوريا نشاطا متزايدا في عمليات التهريب ومحاولات التسلل، والتي زادت في السنوات العشر الأخيرة.

ويبلغ طول الحدود المشتركة بين البلدين نحو 375 كيلومترا، وتشهد ملاحقات شبه يومية بين قوات حرس الحدود الأردنية ومهربين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات