الثلاثاء 18 يناير 2022 03:27 م

أحالت النيابة التونسية 5 سياسيين معارضين لسياسات الرئيس "قيس سعيد"، إلى القضاء، بعد اتهمامهم بارتكاب "مخالفات انتخابية".

والمحالون للمحاكمة هم: رئيسة الحزب الدستوري الحر "عبير موسي"، ونائب رئيس البرلمان السابق "عبدالفتاح مورو"، ورئيس ائتلاف الكرامة "سيف الدين مخلوف"، ووالي العاصمة تونس السابق "عمر منصور"، وأمين عام حزب التيار الديمقراطي سابقاً "محمد عبو".

وقال الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف في تونس "الحبيب الترخاني"، إن الوكيل العام لدى هذه المحكمة طلب تتبع السياسيين الخمسة "بسبب جريمة الانتفاع بدعاية غير مشروعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، طبقاً لفصول قانونية (…) متعلّقة بالانتخابات والاستفتاء، في خصوص الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019".

ولم يوضح الناطق باسم محكمة الاستئناف طبيعة المخالفات التي ارتكبها الأشخاص الذين تم إحالتهم للقضاء، لكنه قال إن قرار المحكمة، يأتي استنادا إلى تقرير محكمة المحاسبات بخصوص الانتخابات الرئاسية المبكرة سنة 2019.

كما لم يصدر تعليق فوري من الشخصيات التي تم الإعلان عن إحالتها للقضاء.

وكان القضاء التونسي، قد قرر الأربعاء 5 يناير/كانون الثاني الجاري، إحالة 19 شخصاً للمحاكمة بتهمة ارتكاب "مخالفات انتخابية"، بينهم رئيس حركة النهضة "راشد الغنوشي" والرئيس الأسبق "المنصف المرزوقي".

وجهت لهم نفس الاتهامات التي يواجهها الآن "مورو" والآخرون معه، وهي "الانتفاع بدعاية انتخابية غير مشروعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والدعاية خلال فترة الصمت الانتخابي".

وكانت محكمة المحاسبات أعلنت سابقا عن مخالفات انتخابية ارتكبها رئيس الجمهورية "قيس سعيّد"، خلال حملته للانتخابات الرئاسية، تتعلّق بأخطاء في الاحتساب وعدم التنصيص على بعض المسائل في الفواتير.

وتأتي هذه القرارات في وقت لا تزال فيه تونس، تشهد منذ 25 يوليو/تموز 2021، أزمة سياسية على خلفية إجراءات استثنائية اتخذها "سعيّد"، ومنها تجميد اختصاصات البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة في 17 ديسمبر/كانون الأول 2022، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

وهذه القرارات قوبلت برفض غالبية القوى السياسية والمدنية بتونس، وبينها حركة "النهضة"، واعتبرتها "انقلاباً على الدستور"، بينما أيدتها قوى أخرى ترى فيها "تصحيحاً لمسار ثورة 2011"، التي أطاحت بحكم الرئيس آنذاك "زين العابدين بن علي" (1987-2011).‎

المصدر | الخليج الجديد