الأربعاء 19 يناير 2022 05:29 ص

ألغت روسيا تأشيرات عدد من العاملين والمتعاقدين مع السفارة الأمريكية في موسكو، على خلفية التوتر القائم بين البلدين.

وقالت الطاهية "ميشيل ميشالينكو"، إنها مضطرة لمغادرة البلاد بعد 16 عاما من العمل في السفارة الأمريكية بروسيا، مشيرة إلى أنها رغبت بالحديث عن المغادرة بسبب تصاعد التوتر.

وأضافت عبر "فيسبوك"، أنه تم إلغاء تأشيرات العديد من الدبلوماسيين والمتعاقدين في السفارة، معلقة: "وداعاً للمطبخ".

وعلقت صحف أمريكية على المعركة الدبلوماسية بين موسكو وواشنطن، بالقول إنها وصلت إلى حد استهداف "البطون".

وتأتي الخطوة ضمن قرار روسي، الشهر الماضي، بطرد العديد من الدبلوماسيين قبل حلول 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وفي أبريل/نيسان الماضي، منعت روسيا السفارة الأمريكية من توظيف مواطنين محليين ورعايا دول أخرى كجزء من موجة عقوبات متبادلة.

وتضمنت العقوبات الأمريكية ضد روسيا، ترحيل 10 موظفين في السفارة الروسية من الولايات المتحدة، وردت موسكو بترحيل دبلوماسيين أمريكيين من روسيا وحظر دخول مسؤولين أمريكيين إلى الأراضي الروسية.

المصدر | الخليج الجديد