الأربعاء 19 يناير 2022 11:50 ص

ظهر المنتخب المغربي أمام نظيره الجابوني بأداء متواضع، ومع انتهاء المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما، في ملعب "أحمدو أحيجو بياوندي"، فإن بعض لاعبي "أسود الأطلس" أظهروا أداءً أثار استياء الجمهور المغربي.

ورغم إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط، بعد فوزين وتعادل، إلا أن الجماهير المغربية وضعت عددا من اللاعبين على طاولة الانتقادات وعلى رأسهم مدافع نادي أود لوفين البلجيكي، "سفيان شاكلا"، الذي ارتكب عدة أخطاء أسهمت في سيطرة المنافس على خط دفاع المنتخب المغربي في الكثير من فترات اللعب.

وبحسب الناقد الرياضي "عبداللطيف أبجاو"، كان المدافع "سفيان شاكلا" سيئاً، ولم يظهر أنه يستحق الدعو إلى خوض نهائيات بطولة كأس أفريقيا مع المنتخب المغربي.

وقال "أبجاو"ً: "للأسف، اللاعب سفيان شاكلا ارتكب أخطاءً كثيرة. إنه مدافع ظهر أنه لا يستحق دعوته إلى صفوف المنتخب المغربي. يُلام المدرب وحيد بأن يترك مدافعاً من حجم زهير فضال، لاعب سبورتينغ لشبونة، أو جواد يميق، لاعب بلد الوليد، ويستدعي لاعباً فاشلاً، وليس له أي تجربة".

وتابع: "حاليلوزيتش دافع كثيراً عن اللاعب شاكلا عندما كان يستدعيه للمباريات السابقة، والصحافة المغربية دائماً ظلت تنتقده على ذلك، نحمد الله أنه يضعه فقط في الاحتياط، لكن عندما أقحمه في المباراة أمام الغابون ظهر أنه لا يصلح".

وفي سياق متصل، تحدث الصحفي الرياضي "جلول التويجر"، عن المردود الفني السيّئ للاعب "سفيان شاكلا"، قائلاً: "الحمد لله على أن المنتخب المغربي ضمن تأهله مسبقاً، اللاعب شاكلا تلاعب بأعصابنا طوال المباراة، لاعب في فريق متواضع دُعي إلى المنتخب المغربي، لو كان فعلاً لاعباً في المستوى، لتمكن من البقاء في الدوري الإسباني مع نادي  فياريال أو خيتافي".

المصدر | الخليج الجديد