الجمعة 14 يناير 2022 07:55 م

اكتفى منتخب المغرب بهز شباك جزر القمر مرتين، الجمعة، ليصبح أول منتخب عربي يتأهل لدور ثمن نهائي نسخة 2021 من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة في الكاميرون.

وعزز المغرب صدارته للمجموعة الثالثة رافعاً رصيده إلى 6 نقاط، بينما نال منتخب جزر القمر الهزيمة الثانية توالياً ليظل في المركز الرابع والأخير بدون رصيد.

وأجرى مدرب المغرب "وحيد خليلوجيتش" تغييرات على التشكيلة الأساسية التي فازت 1-صفر على غانا في المباراة الأولى حيث لعب "سفيان أمرابط" مكان "سامي مايي"، و"أيوب الكعبي" مكان "زكريا أبو خلال"، و"طارق تيسودالي" مكان "عز الدين أوناحي".

وبدأ منتخب المغرب مهاجماً ولعب أكثر في نصف ملعب منتخب جزر القمر الذي اكتفى بأدوار دفاعية.

وأثمر ضغط منتخب أسود الأطلسي عن افتتاح التسجيل بعد مرور 16 دقيقة عن طريق لاعب الوسط "سليم أملاح" لاعب ستاندار لييج البلجيكي بعد مراوغة للاعبين وتسديدة اخترقت الشباك رغم وجود عدة مدافعين على خط المرمى إلى جانب الحارس.

وارتطمت ضربة رأس للمدافع "نايف أكرد" في الدقيقة 37 بالعارضة بعد ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها "سفيان بوفال".

وانفرد "الكعبي" بعد دقيقتين بالمرمى وراوغ الحارس وكان يستعد للتسديد نحو الشباك الفارغة لكن المدافع "محمد يوسف" أبعد الكرة لركنية.

وقاد "تيسودالي" هجمة مرتدة سريعة في آخر دقيقة من الشوط الأول لكنه لم يتفاهم مع زميله "الكعبي" وأهدر فرصة أخرى لتعزيز التقدم.

واستمر إهدار الفرص السانحة للتسجيل للمنتخب المغربي في الشوط الثاني حيث تنافس كل من "تيسودالي" و"الكعبي" و"بوفال" في إهدار محاولات من مدى قريب بعد ضغط متواصل.

ودفع مدرب المغرب بالثلاثي "يوسف نصيري" و"زكريا أبو خلال" و"فيصل فجر" مكان "تيسودالي" و"الكعبي" و"عمران لوزا" لكن استمر إهدار فرص أخرى أبرزها ركلة جزاء حصل عليها البديل "أبو خلال" في الدقيقة 83 لكن تسديدة "نصيري" تصدى لها الحارس "سالم بن بوينا" الذي أنقذ بعد دقيقة أخرى انفرادا من "نصيري".

وعاد حارس منتخب جزر القمر ليتصدى لتسديدة "أبو خلال" من زاوية صعبة قرب النهاية.

وبعد الحظ العاثر والتسرع أضاف البديل "أبو خلال" الهدف الثاني قبل دقيقة من النهاية بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد.

المصدر | الخليج الجديد