الأربعاء 12 يناير 2022 04:39 م

ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة لبطولة ​كأس الأمم الأفريقية​، المقامة في الكاميرون، تعرض منتخب ​تونس​ للهزيمة أمام منتخب ​مالي​، في اللقاء الذي جمع الطرفين، الأربعاء.

وبعد نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي، حصل منتخب مالي على ركلة جزاء في الدقيقة 48، ترجمها بنجاح المهاجم "إبراهيما كوني".

وفي الدقيقة 77، حصل نسور قرطاج على ركلة جزاء، أهدرها "وهبي خزري"، من ثم طُرد لاعب مالي "بلال توري" في الدقيقة 87، لكن منتخب تونس لم ينجح في الدقائق المتبقية من العودة بالمباراة، لينتهي اللقاء بفوز مالي بنتيجة هدف مقابل لا شيء.

وشهدت المباراة حالة غريبة، بعدما أعلن الحكم انهاءها في الدقيقة 85، قبل أن يلتفت للأمر ويعيد استئنافها، ثم عاد وأنهاها في الدقيقة 89.

وبعد 20 دقيقة، طلب حكم اللقاء الزامبي "جيناوي سكازوي" عودة اللاعبين إلى أرضية الملعب من أجل استكمال اللقاء وهو ما وافق عليه منتخب مالي ورفضته تونس معترضة على قرارات حكم المباراة.

إثر ذلك، أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم فوز منتخب مالي أمام تونس، بعدما طالب مسؤول الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من مسؤولي منتخبي تونس ومالي العودة لاستئناف اللقاء.

من ناحية أخرى، طالب المنتخب التونسي بإعادة المباراة بعدما شهدت أحداثًا وصفها بـ"المؤسفة"، وأكد الاتحاد الأفريقي أن هناك اجتماعا حاسما للنظر في طلب تونس.

المصدر | الخليج الجديد