الجمعة 21 يناير 2022 06:10 ص

أعلن التحالف العربي، مساء الخميس، استهداف أحد أوكار عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

ووفق بيان للتحالف أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فإن "عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة تدير عملياتها من موانئ الحديدة (غربي اليمن)".

وأفاد البيان بـ"بدء ضربات جوية دقيقة لتدمير قدرات المليشيا الحوثية بالحديدة (..) واستهداف أحد أوكار عناصر القرصنة البحرية والجريمة المنظمة بالمحافظة".

وأوضح أن "ميناء الحديدة شريان تهريب الأسلحة الإيرانية للحوثيين، ومصدر تهديد لحرية الملاحة البحرية".

وأضاف: "الحوثيون استغلوا اتفاق ستوكهولم مظلة للحماية وتهديد حرية الملاحة البحرية".

كما طالب التحالف "المدنيين بالابتعاد وعدم الاقتراب من معسكرات وتجمعات الحوثيين"، حسب البيان ذاته.

وحتى الساعة 21:00 بتوقيت جرينتش، لم تصدر جماعة الحوثي أية إفادات رسمية بشأن بيان التحالف.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع في محافظة الحديدة، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.

وتعثر تطبيق الاتفاق الذي جاء إثر مشاورات في العاصمة السويدية ستوكهولم، وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

ومؤخرا، كثف التحالف ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الأناضول