الجمعة 21 يناير 2022 01:22 م

أكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم" أن "التوترات" بين الرئيس التونسي "قيس سعيد" ومعارضيه السياسيين لم تؤثر على العلاقات العسكرية الأمريكية مع تونس.

وحسب تصريحات نقلها موقع "نسمة" التونسي، قالت ناطقة باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم": "بعكس السودان.. لا يبدو أن التوترات السياسية بين الرئيس قيس سعيد ومعارضيه قد تركت تأثيرا على نوعية العلاقة العسكرية الأمريكية بتونس".

وأوضحت المتحدثة أن تونس كانت نقطة اهتمام لـ"أفريكوم" في شمال أفريقيا، في ظل زيارات وتمارين متبادلة بين الطرفين.

وقالت المتحدثة باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا: "انخراطنا العسكري مع تونس لم يطرأ عليه أي تغيير"، لافتة إلى أن بلادها "ملتزمة بدعم الشعب التونسي ودعم التطور الديمقراطي والاقتصادي في تونس"، على حد تعبيرها.

ولفتت المتحدثة إلى ما وصفته بالدور الاستراتيجي لتونس في أمن الملاحة في البحر المتوسط، مؤكدة على دعمها لجهود تونس في أن تصبح "مركزا إقليميا للتدريبات".

يشار إلى أن تونس تشارك في تدريبات أفريكوم العسكرية والأمنية متعددة الجنسيات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات