الجمعة 21 يناير 2022 09:35 م

وجه وزير الخارجية التونسي "عثمان الجرندي"، الشكر للقيادة السعودية، وعلى رأسها الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، على المساعدات والمستلزمات الطبية، لمساندة تونس في محاربة تفشّي جائحة "كورونا" والتي كانت لها أطيب الأثر لدى الشعب التونسي.

وذكرت وزارة الخارجية التونسية في بيان، الجمعة، أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي أجراه "الجرندي" مع نظيره السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، حيث بحثا سبل دفع مسيرة التعاون الثنائي، لاسيما عبر زيادة تبادل الزيارات رفيعة المستوى وإحكام الإعداد للاستحقاقات المقبلة وضبط إطارها الزمني، والعمل على تفعيل الاتفاقيات المُبرمة، وتجسيم المشاريع التنموية والصحيّة المُبرمجة.

وأضافت أن الوزيرين تشاورا حول مختلف القضايا العربية والإقليمية المطروحة حاليا، والدفع بالعمل العربي المشترك نحو مستويات أعلى استجابة للتطورات السياسية الدولية في شتى المجالات.

وفي السياق، أعرب وزير الخارجية السعودي عن تقديره لمواقف تونس المُساندة للمملكة وشعبها في مواجهة التهديدات والاعتداءات التي استهدفت أمنها واستقرارها.

وقبل أسبوع، وصلت إلى تونس دفعة جديدة من المساعدات السعودية الطبية، تشمل 160 طنا من الأكسجين السائل، في إطار الجسر الإغاثي السعودي الذي يسيّره مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، للإسهام في مكافحة انتشار فيروس "كورونا" في تونس.

وأشار وزير الصحة التونسي إلى أن المساعدات الصحية التي قدمتها المملكة إلى تونس خدمت الكثير من المستشفيات والمراكز الصحية في كامل البلاد، وأنقذت الكثير من الحالات الحرجة.

وسجلت وزارة الصحة في تونس 12 ألفا و698 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، كما تم تسجيل 14 حالة وفاة جديدة بـ"كوفيد-19"، وذلك خلال الـ24 ساعة الماضية.

وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة لتصل إلى 817 ألفا و51 إصابة، وارتفع العدد الإجمالي لحالات الوفاة إلى 25 ألفا و881 حالة وفاة، وذلك منذ بداية جائحة فيروس "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات