الأحد 23 يناير 2022 04:47 ص

أكد مسؤول بالخارجية الأمريكية، السبت، أنه لم يصدر من الوزارة بعد أمر بإجلاء عائلات الموظفين في سفارة الولايات المتحدة لدى أوكرانيا من البلاد.

وجاء تصريح المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه بعدما نقلت قناة "فوكس نيوز" عن مسؤولين أمريكيين (لم تسمّهم) قولهم إن "وزارة الخارجية أمرت عائلات موظفي السفارة الأمريكية في أوكرانيا ببدء الانسحاب من البلاد اعتباراً من الإثنين المقبل".

وقال المسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إنه في الوقت الراهن لا يوجد أي إعلان حول هذا الموضوع.

وأضاف: "نعد خطة طوارئ محكمة، لمواجهة حالة تدهور الوضع الأمني في أوكرانيا".

وذكر أن الوزارة نصحت بالفعل المواطنين الأمريكيين بعدم التوجه إلى أوكرانيا بسبب وضع جائحة كورونا وإمكانية شن روسيا عملية عسكرية.

وأكد أن على المواطنين الأمريكيين ألا يتوقعوا من حكومتهم إجراء عمليات إجلاء من أوكرانيا، في حال قررت تغيير موقفها إزاء وضع الدبلوماسيين الأمريكيين وأسرهم في أوكرانيا.

وختم: "حاليا تتوفر رحلات تجارية لمغادرة أوكرانيا".

وفي وقت سابق، السبت، أعلنت الولايات المتحدة إرسال 90 طنا من الأسلحة والذخائر مساعدة عسكرية إلى أوكرانيا.

وتحولت الأنظار إلى التحركات على الحدود بين روسيا وأوكرانيا وعلى خط الجبهة في الفترة التي تصاعدت فيها التوترات بين موسكو والغرب.

وبينما تستمر المبادرات الدبلوماسية من أجل منع تحول التوترات في المنطقة إلى حرب، يراقب العالم بأسره التحركات العسكرية على خط الجبهة وعلى طول الحدود.

وتشهد العلاقات بين حلف شمال الأطلسي "ناتو" وروسيا تراجعا لأدنى مستوى منذ الحرب الباردة، بسبب توتر العلاقات بين كييف وموسكو منذ نحو 7 سنوات، على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية.

وهددت واشنطن مؤخرا بالرد بشكل "حاسم وسريع وقاس" على روسيا في حال شنت هجوما على أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات