الأحد 23 يناير 2022 07:13 م

تراجعت الحكومة الصومالية، الأحد، عن قرارها السابق باعتبار "جبهة تحرير أوجادين" المعارضة في إثيوبيا، منظمة إرهابية، وذلك وفق بيان صادر عنها.

وخاضت "جبهة تحرير أوجادين" المسلحة، ذات الأغلبية المسلمة، منذ سنوات، تمردا ضد حكومة أديس أبابا للانفصال أو الانضمام إلى الصومال، ووقعت اتفاق سلام مع حكومة "آبي أحمد" عقب وصوله للحكم في 2018، وفي حينها تم حذف اسمها  قائمة الجماعات الإرهابية.  

وجاء في بيان لرئاسة الوزراء الصومالية، الأحد، أن "مجلس الوزراء وافق اليوم على التراجع عن قرار سابق صادر عن مجلس الوزراء في عام 2017، اعتبر الجبهة الوطنية لتحرير أوجادين منظمة إرهابية".

وتعتبر "جبهة تحرير أوجادين" أن إقليمها أرض واقعة تحت الاحتلال الإثيوبي، حيث ضمته أديس أبابا رسميا عام 1954، وسبق أن شنت الجبهة هجوما كبيرا في الإقليم عام 2007 ضد منشأة نفطية يديرها صينيون.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات