الثلاثاء 28 يوليو 2020 06:31 م

عبرت إثيوبيا عن مخاوفها من نية مصر إنشاء قاعدة عسكرية في أرض الصومال، معتبرة ذلك "تهديدا أمنيا لمنطقة شرق أفريقيا".

وذكر موقع "Daily Nation"  المهتم بالشؤون الإفريقية أن هذه المخاوف جاءت بعدما قام وفد مصري منذ عدة أيام بلقاء رئيس أرض الصومال "موسى بيهي عبدي" في هرجيسا؛ حيث ناقش الجانبان اقتراح القاهرة إنشاء منشأة عسكرية في الدولة المعلنة ذاتيا، وغير المعترف بها دوليا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية "دينا مفتي": "مصر لها حق مشروع في إقامة علاقات مع أي دولة في المنطقة، لكن علاقات مصر لا يجب أن تتأسس على حساب دولة أخرى".

وأضاف: "إذا كانت نية مصر الوجود في المنطقة يشكل تهديدا لدولة ثالثة، فلن يكون ذلك مناسبا".

وأشار إلى أنه يأمل ألا يكون ذلك على حساب إثيوبيا أو أي بلد مجاور؛ لأنه "إذا كان الأمر كذلك فسيكون غير قانوني وضد الإنسانية والسلام والأمن الدوليين".

وتقع "أرض الصومال" على شاطئ خليج عدن، وبالتحديد في شمال الصومال، وتحدها إثيوبيا من الغرب، وجيبوتي من الشمال الغربي، وخليج عدن من الشمال.

وخلال عامي 2016 و2017، زادت حدة التنافس الإقليمي والدولي على التموضع ونشر قوات في دول منطقة القرن الأفريقي ذات الأهمية الاستراتيجية في تأمين مرور الطاقة والسفن التجارية، عبر مضيق باب المندب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات