الأربعاء 26 يناير 2022 03:09 م

التقى نائب وزير الدفاع السعودي الأمير "خالد بن سلمان بن عبدالعزيز"، الأربعاء، وزير الدفاع الصيني الفريق أول "وي فونغ خاه".

وحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، بحث الأمير "خالد بن سلمان" مع وزير الدفاع الصيني العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة في المجال الدفاعي والعسكري، وسبل تطويرها.

وقالت الوكالة أيضا إن اللقاء الذي تم عبر الاتصال المرئي، استعرض فيه الطرفان القضايا ذات الاهتمام المُشترك.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، عقد مؤخرا لقاء وصفه بـ"المكثف" مع نظيره الصيني "وانغ يي".

وقالت الخارجية السعودية، في بيان لها، إن "الوزيرين بحثا البرنامج النووي الإيراني والمفاوضات حوله، وكذلك جهود ضمان الأمن في أفغانستان"، مشيرة إلى أن "الجانبين تطرقا إلى بحث تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين البلدين، والعديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك".

يأتي ذلك بعدما قالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية مؤخرا، إن الاستخبارات الأمريكية قيمت معلومات تفيد بأن المملكة العربية السعودية تعمل الآن بنشاط على تصنيع صواريخها الباليستية بمساعدة الصين.

وقالت الشبكة إن صور الأقمار الصناعية تشير إلى أن المملكة تقوم بالفعل بتصنيع صواريخ باليستية في موقع تم إنشاؤه مسبقًا بمساعدة صينية، مشيرة إلى أن الخبراء الذين حللوا الصور، ومصادر، أكدوا أن هذه الصور والمعلومات تعكس تطورات تتفق مع أحدث تقييمات الاستخبارات الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات