الأربعاء 26 يناير 2022 09:48 م

أكد المنتخب المصري لكرة القدم سيطرته على ساحل العاج بعدما نجح الفراعنة في الفوز عليه بركلات الترجيح 3/5، في اللقاء الذي جمع بينهما، الأربعاء، في الدور ثُمن النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية الجارية حالياً في الكاميرون بعدما انتهى اللقاء بالتعادل السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي.

ثالث التعادلات

التعادل الثالث بين مصر وساحل العاج في الوقت الأصلي للمباراة بجانب الإضافى لكونها مباراة في دور إقصائي، إلا أن ركلات الترجيح كتبت لـ"الفراعنة" التفوق على غرار فوز تاريخي في عام 1998 ببوركينا فاسو عندما تعادلا دون أهداف في الدور ربع النهائي عندما تولى "محمود الجوهري" المسؤولية، ثم فازت مصر 4/5 بركلات الترجيح في ما بعد وذهبت في الطريق إلى التتويج بطلة.

العقدة الراسخة

يُمثل "الفراعنة" عقدة حقيقية لأعظم أجيال ساحل العاج الكروية على الإطلاق في كأس الأمم الأفريقية، وهو جيل "ديديه دروجبا" و"يايا توريه" و"كولو توريه" و"عبدالقادر كيتا"، وهو جيل صعد لكأس العالم 3 مرات متتالية، ولكنه فشل في تحقيق حلم الفوز ببطولة أمم أفريقيا.

وخسرت ساحل العاج 1-3 أمام مصر في الدور الأول لنُسخة 2006 سجل فيها وقتها "محمد أبو تريكة" و"عماد متعب" (هدفين)، ثم خسرت بركلات الترجيح في المباراة النهائية للبطولة ليتوج المنتخب المصري بطلاً في عام 2006 بشكل مباشر بالفوز على جيل "دروجبا".

فوز كاسح

فاز المنتخب المصري على ساحل العاج في 2008 برباعية لهدف في الدور نصف النهائي من أمم أفريقيا، ووقتها كانت الترشيحات تنصب صوب فوز للأفيال، ولكن جيل "أبو تريكة" تلاعب بالأفيال ونجح "أحمد فتحي" و"عمرو زكي" (هدفين)، و"أبو تريكة" في التسجيل، وحصد بطاقة التأهل إلى النهائي وهزم نظيره الكاميرون بهدف دون رد وتوج بطلاً للقارة للمرة الثانية.

سيطرة منذ 50 عامًا

الفراعنة بدؤوا التفوق على ساحل العاج بفوز 3-1 في مباراة جرت بينهما في لقاء تحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع في نُسخة عام 1970.

وتشير إحصائيات المباريات المباشرة للمنتخبين إلى 11 لقاء جرت بينهما في بطولات كأس الأمم الأفريقية، شهدت فوز مصر في 7 مرات بينما تعادلا 3 مرات وفاز الأفيال مرة واحدة فقط.

المصدر | الخليج الجديد