الأربعاء 26 يناير 2022 09:57 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الأربعاء، إن زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة في فبراير/شباط المقبل ستفتح صفحة جديدة.

جاء ذلك في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة، مساء الأربعاء.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، تدهورت العلاقات بين الإمارات ومصر من ناحية وتركيا من ناحية أخرى، على خلفية خلافات في وجهات النظر في العديد من الملفات الإقليمية؛ لا سيما فيما يتعلق بالمواقف المتباينة من جماعة "الإخوان المسلمون"، والحرب في ليبيا.

لكن العام الماضي، بدأت تركيا والإمارات ومصر بالتزامن، في اتخاذ خطوات لإنعاش العلاقات الدبلوماسية، بعد سلسلة التوترات، غير أن خطوات أبوظبي وأنقرة التقريبية كانت أسرع من خطوات القاهرة وأنقرة، إذ توجت الأولى بزيارة ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" لتركيا قبل أسابيع.

وفي قضية ثانية، أعرب الرئيس التركي عن أمله في ألّا تقدم روسيا على عمل عسكري ضد أوكرانيا.

وقال "أردوغان" في هذا الخصوص: "أتمنى ألّا تقدم موسكو على عمل عسكري ضد أوكرانيا، فمثل هذه الخطوة لا يمكن أن تكون عقلانية بالنسبة لروسيا والمنطقة".

وأضاف: "يمكننا أن نفتح الطريق المؤدي إلى السلام مجددا عبر جمع زعيمي البلدين (روسيا وأوكرانيا) في تركيا إذا أرادا".

وردا على سؤال حول قطع إيران تدفق الغاز الطبيعي إلى تركيا، نفى "أردوغان" مزاعم قطع إيران تدفق الغاز الطبيعي إلى تركيا بسبب تراكم الديون، وأكد عدم وجود أي مستحقات لطهران لدى أنقرة.

كما تطرق الرئيس إلى الوضع الاقتصادي في تركيا، قائلا: "إيداعات الليرة بنظام الوديعة المحمية وصندوق الاستثمار تجاوزت 203 مليارات ليرة لغاية 25 يناير/كانون الثاني الجاري".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات