الخميس 27 يناير 2022 09:53 م

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن الولايات المتحدة ساهمت في التصدي لحوالي 90% من الهجمات التي انطلقت من جانب الحوثيين في اليمن خلال الأيام الماضية، ودعت المواطنين الأمريكيين إلى تجنب السفر إلى الإمارات لـ "وجود تهديدات بشن مزيد من الهجمات".

وقال المتحدث باسم الوزارة "نيد برايس" في إفادة صحفية، إن بلاده ملتزمة بالدفاع عن دولة الإمارات، واصفا إياها بأنها "شريك مهم في المنطقة".

وأكد "برايس" على وجود "تعاون وثيق" بين واشنطن وأبوظبي من الناحية الأمنية، مضيفا: "سنواصل العمل مع شركائنا في المنطقة، بما في ذلك السعودية والإمارات لمساعدتهم في الدفاع ضد الهجمات المؤسفة التي يشنها الحوثيون".

 وأضاف: "مستمرون في محاسبة قادة الحوثيين على هذا السلوك المستهجن، ولقد أصدرنا عقوبات على القادة الرئيسيين في الأشهر الأخيرة، وسنواصل استخدام كافة الوسائل لمحاسبتهم".

وذكرت الخارجية الأمريكية، في بيانها، أنها تواصل إبلاغ المواطنين بإعادة النظر في السفر إلى الإمارات بسبب "خطر الهجمات الصاروخية أو الطائرات بدون طيار".

وأكدت الوزارة أن احتمال وقوع هجمات تمس المواطنين والمصالح الأمريكية في الخليج وشبه الجزيرة العربية لايزال قائما.

وفي سياق متصل، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بأن قواتها بقاعدة الظفرة الجوية في أبوظبي لا تزال في حالة تأهب قصوى "لمواجهة هجمات الحوثيين".

وأعلن مسؤول بالوزارة بدء تسيير طلعات جوية لرصد تحركات جماعة الحوثي في اليمن بعد هجومها الأخير على العاصمة الإماراتية أبوظبي، وفقا لما أوردته قناة "سكاي نيوز عربية".

وأضاف أن الطلعات الجوية الأمريكية تستهدف "استباق أي تهديد حوثي وإفشاله وتحييده".

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان الأسبوع الجاري، أن القوات الأمريكية في قاعدة الظفرة "واجهت تهديدين صاروخيين باليستيين بإطلاق صواريخ باتريوت اعتراضية في ساعات الصباح الباكر من يوم (الإثنين) 24 يناير/كانون الثاني الجاري".

وأورد البيان أن الجهود المشتركة مع القوات المسلحة الإماراتية "نجحت في منع كلا الصاروخين من التأثير على القاعدة. ولم تقع إصابات في صفوف القوات الأمريكية".

وفجر الإثنين الماضي؛ أعلنت الإمارات اعتراض وتدمير دفاعها الجوي صاروخين باليستيين أطلقتهما جماعة الحوثي في اليمن تجاه الدولة، في هجوم هو الثاني على الإمارة الخليجية خلال أسبوع.

وقالت وزارة الدفاع الإماراتية إن "الهجوم لم ينجم عنه أية خسائر بشرية، حيث سقطت بقايا الصاروخين اللذين تم اعتراضهما وتدميرهما في مناطق متفرقة حول إمارة أبوظبي".

وجاء الهجوم بعد ساعات، مما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، عن التحالف، بشأن إصابة مقيمين اثنين، أحدهما سوادني والآخر من بنجلادش، جراء سقوط صاروخ باليستي أطلقته جماعة الحوثي اليمنية، على منطقة صناعية في جنوب المملكة.

وذكرت الوكالة أن عددا من الورش والمركبات تضررت في الهجوم الذي استهدف المنطقة الصناعية بمنطقة أحد المسارحة بجنوب غرب البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات