الثلاثاء 1 فبراير 2022 03:25 م

أثارت زيارة رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي "إسحق هرتسوج" لجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، في ختام زيارته للإمارات، جدلا وردود فعل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت وسائل إعلام إماراتية وإسرائيلية صورا لـ"هرتسوج" وزوجته "ميخال" وهما يتجولان داخل المسجد الأضخم في الإمارات، بصحبة حراس إسرائيليين، بعد أن أعلن عنها الرئيس الإسرائيلي عبر حسابه بـ"تويتر".

واستنكر ناشطون زيارة "هرتسوج" للمسجد الإماراتي، معبرين عن دهشتهم من عدم تعليق من يوصفون بـ"المشايخ" في هذه الدولة الخليجية وغيرها على تلك الزيارة.

والأحد الماضي، وصل الرئيس الإسرائيلي إلى العاصمة الإماراتية، أبوظبي، وذلك بزيارة رسمية كانت مجدولة مسبقًا بتاريخ 9 يناير/كانون الثاني الماضي وتم تأجيلها لظروف "كوفيد-19".

وكان في استقبال الرئيس الإسرائيلي، ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد".

وبعد وصوله بساعات قليلة، أعلنت الإمارات تصديها لهجوم صاروخي من قبل الحوثيين في اليمن، فيما أعلنت الجماعة اليمنية عن "عملية واسعة جديدة داخل العمق الإماراتي".

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" ولي عهد أبوظبي، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لرئيس وزراء إسرائيلي إلى الإمارات.

ووقعت إسرائيل والإمارات، في سبتمبر/أيلول 2020، اتفاقا لتطبيع العلاقات في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات