الثلاثاء 8 فبراير 2022 03:36 م

قال موقع إخباري يوناني، إن الولايات المتحدة "باعت مصر" كما باعت أثينا سابقا، فيما كافأت تركيا بالمقابل، وذلك تعليقا على أنباء إلغاء مساعدات عسكرية أمريكية للقاهرة بقيمة 130 مليون دولار.

وأوضح موقع "News Break" اليوناني، أن هذه الخطوة تعني أن واشنطن قد باعت مصر كما باعت اليونان قبل ذلك عبر الانسحاب من مشروع خط أنابيب "إيست-ميد" لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

واعتبر أن إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، "قد وضعت السجاد الأحمر أمام تركيا" عبر هذه التحركات.

كما اتهم واشنطن "بخيانة حلفائها"، مذكّرا بانسحابها من مشروع "إيست-ميد" بعد وعودها بدعمه بما يتماشى مع مصالح اليونان، "لكنهم لا يرون حرجا في خيانة من يثق بهم"، حسبما نقل موقع "يني شفق العربية" التركي عن المصدر اليوناني.

وجاء تعليق الموقع بعد أنباء نقلتها وكالة "رويترز"، الأسبوع الماضي، عن مسؤولين في الخارجية الأمريكية، أن إدارة "بايدن" تعتزم حرمان مصر من مساعدات عسكرية بقيمة 130 مليون دولار، بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

وقالت واشنطن، في سبتمبر/أيلول الماضي، إنه سيتم حجب المساعدة إذا لم تعالج مصر ظروفا محددة تتعلق بحقوق الإنسان.

يذكر أن مشروع "إيست-ميد" وقع في 3 يناير/كانون الثاني 2019، بين قبرص الرومية واليونان وإسرائيل في العاصمة أثينا، ويهدف لنقل الغاز الطبيعي المستخرج من شرق البحر المتوسط إلى اليونان عبر قبرص ومنها إلى إيطاليا.

وانتقدت الخارجية التركية الاتفاقية، مؤكدة أن "مشروعا في المتوسط يتجاهل تركيا وجمهورية قبرص التركية، لن يتكلل بالنجاح".

المصدر | الخليج الجديد + يني شفق