مطالبا بإلغاء الطائفية السياسية.. بري: حصار عربي على لبنان

الأحد 20 فبراير 2022 02:00 م

طالب رئيس مجلس النواب اللبناني "نبيه بري"، بإلغاء الطائفية السياسية في البلاد، على أن تكون الصلاحيات على أساس الكفاءة كما في كل دول العالم.

وقال "بري" إن المادة 22 من الدستور اللبناني تنص على: "بعد انتخاب أول مجلس نيابي على أساس وطني لا طائفي يستحدث مجلس الشيوخ إلغاء الطائفية السياسية"، مشيرا إلى أنه طرح هذا المطلب العام 2008، وقدم قانونا انتخابيا بذلك لكنه لم يقر، ولا يزال داخل اللجان؛ لأن هناك رفضا طائفيا ضده.

وشدد رئيس النواب اللبناني على ضرورة تنفيذ اتفاق الطائف بالكامل، وتطويره أيضا إلى دولة مدنية؛ لأن دستور الطائف يسمح بإقامة دولة مدنية.

وأضاف خلال مقابلة مع صحيفة "الأهرام" المصرية، على هامش مشاركته في "مؤتمر البرلمانات العربية" في القاهرة، أنه في لبنان توجد 18 طائفة ومذهبا وأحزابا متعددة، مشددا على أن أفضل أساليب المقاومة ضد أي عدو، وإسرائيل خاصة، هي الوحدة الداخلية.

ووصف "بري" الوضع في لبنان بأنه "كورونا سياسية"، محملا "الانعدام السياسي" المسؤولية عن تأزم الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وتابع: "لبنان الذي كان يُدعى سويسرا الشرق، والذي يحب كل العرب ويحبه كل العرب، حتى الآن ليس مفلسا، لبنان غني بأصوله وموارده؛ عنده بحر مليء بالغاز، ولكن لا توجد لديه سيولة، والسبب في عدم وجود سيولة وتأزم الوضع الاقتصادي هو الانعدام السياسي".

وشدد "بري" على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية، وأن يكون هناك تغير في المنهجية، حتى تتحسن الأحوال، كما حدث في مصر واليونان والأرجنتين، فكل من هذه الدول مرت بهذه الفترة.

ولفت "بري" إلى أن "هناك حصار عربي على لبنان وهذا الحصار لا يعني كل العرب، فالاستثناء من ذلك يقع أول ما يقع على مصر"، مؤكدا وصول 487 طنا من المساعدات المصرية إلى لبنان.

وعن سؤال حول أن المنطقة تشهد المرحلة الثانية من "سايكس-بيكو" جديد لتقسيم المنطقة، أجاب بأنه "إذا بقي الوضع على ما هو عليه، فإن الحلول في المنطقة سيدفع ثمنها العرب أو بعض العرب، وبكل صراحة الآن توجد عدة إمبراطوريات في المنطقة ومنها الإمبراطورية الإسرائيلية، مع الأسف الشديد".

ويواجه لبنان أزمة اقتصادية ومالية طاحنة تشكل أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990، وتفاقمت بسبب انفجار مدمر في مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب الماضي.

وتعاني البلاد انخفاضا في قيمة العملة بما يصل إلى 80% منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، واحتجزت ودائع للكثيرين في نظام مصرفي مشلول، وتزايدت معدلات الفقر والبطالة، الأمر الذي أثار احتجاجات كبيرة مناهضة للحكومة والنخبة السياسية.

المصدر | الخليج الجديد + الأهرام

  كلمات مفتاحية

نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني مصر اتفاق الطائف

لبنان سيغرق مثل سفينة تيتانيك.. نبيه بري يتحدث عن خطورة عدم تشكيل حكومة

اليمن يطالب لبنان بوقف بث قناتين تابعتين للحوثيين.. وبيروت تتحرك