الأحد 20 فبراير 2022 01:59 م

قال المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات العربية المتحدة "أنور قرقاش"، الأحد، إن ‏‏"الاتفاقات الإبراهيمية (التطبيع) كسرت العديد من الحواجز النفسية المتراكمة عبر السنوات في منطقتنا".‏

جاء ذلك في كلمة ألقاها "قرقاش" بمؤتمر ميونيخ للأمن، المنعقد في ألمانيا عبر تقنية الاتصال المرئي، وفقا لما أوردته صحيفة "البيان" الإماراتية.

ووصف "قرقاش" الاتفاقيات الإبراهيمية بأنها "تعتبر أحد أكبر التطورات الاستراتيجية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط"، مضيفا: "المنطقة كانت بحاجة إلى أجندة للتسامح، والاتفاقيات الإبراهيمية نجحت في ذلك".

وتابع: "لقد عانينا خلال العقد الماضي بسبب أجندة سياسية وتصادمية، لكن الاتفاقيات الإبراهيمية أحبطتها"، مشددا على أن "الدور الأمريكي كان أساسيا ومحوريا جدا في إبرام الاتفاقيات".

وأوضح المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أن "إقامة علاقات مع إسرائيل تجعل الوضع في المنطقة أكثر واقعية"، موضحا: "يجب أن نواجه ونعالج التحديات الحقيقية التي تعاني منها المنطقة".

واعتبر "قرقاش" أن "التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين أولوية"، مؤكدا أن "الموقف السياسي الإماراتي إزاء القضية الفلسطينية راسخ ويعتمد في الأساس على الحوار والنقاش للتغلب على أي خلافات".

ووقعت دولة الاحتلال الإسرائيلي، منتصف سبتمبر/ أيلول 2020، اتفاقين لتطبيع العلاقات مع كل من الإمارات ومملكة البحرين، فيما يعرف بـ"الاتفاقيات الإبراهيمية"، برعاية الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات