دخلت مدينة شنجهاي الصينية، الإثنين، مرحلة "الإغلاق التام" لمدة خمسة أيام، في محاولة جديدة للسيطرة على الانتشار المتزايد لفيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة المحلية، في بيان، أن المدينة ستبدأ، الإثنين، إجراءات "الإغلاق التام" على مرحلتين، حيث ستخضع منطقة "بودونج" الشرقية والمناطق المجاورة لها للإغلاق التام من الإثنين إلى الجمعة.

وأوضحت الحكومة أن المرحلة الثانية من الإغلاق ستبدأ في منطقة غرب نهر "هوانجبو" الذي يقسم المدينة إلى نصفين، لمدة خمسة أيام أخرى ابتداء من يوم الجمعة المقبل.

وبحسب البيان، طلب من السكان البقاء في المنازل، كما سيتم إغلاق المكاتب وجميع الأعمال التجارية غير الأساسية، مع تعليق حركة النقل العام.

وسجلت شنجهاي 3 آلاف و500 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأحد، حسبما ذكرت لجنة الصحة الوطنية.

وعلى الصعيد الوطني، سجلت الصين، الأحد، 1219 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس، أكثر من ألف حالة منها في مقاطعة "جيلين" شمال شرقي البلاد.

وعلى الرغم من أن معدل التطعيم في الصين يبلغ حوالي 87%، إلا البيانات الوطنية الصادرة في وقت سابق من هذا الشهر أكدت أن أكثر من 52 مليون شخص تبلغ أعمارهم أكثر من 60 عاما لم يتم تطعيمهم بعد بأي لقاح.

كما تلقى 56.4% فقط من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60-69 الجرعة المعززة، و48.4% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70-79 تلقوا جرعة لقاح واحدة، حسب البيانات.

وحتى الإثنين، بلغ إجمالي إصابات كورونا في الصين، حوالي 114 ألفا و515، بينها 4 آلاف و638 وفاة، و112 ألفاً و132 حالة تعاف، وفق موقع "ورلدوميتر" المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس.

المصدر | الأناضول