السبت 16 أبريل 2022 08:45 م

بحثت الكويت مع كل من فرنسا وأمريكا، الأسماء الكويتية المشمولة بالعقوبات في قائمة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك في لقائين منفصلين جمع مساعد وزير الخارجية الكويتية لشؤون التنمية والتعاون الدولي "حمد المشعان"، مع السفيرة الفرنسية بالكويت "كلير لو فليشر"، وسفيرة الولايات المتحدة "ألينا رومانوسكي".

وبحسب بيانين منفصلين نشرتهما وزارة الخارجية الكويتية على حسابها بـ"تويتر"، جاء لقاء "المشعان" مع السفيرتين الفرنسية والأمريكية، استكمالاً للجهود التي تبذلها شؤون التنمية والتعاون الدولي، برئاسة لجنة تأهيل الأسماء المدرجة على قائمة العقوبات الدولية، الصادرة من لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن؛ لرفع أسماء المدرجين عن قوائم مجلس الأمن.

والخميس الماضي، نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن "المشعان"، أن وزارة الخارجية تواصل جهودها مع الدول الأعضاء لدى مجلس الأمن الدولي في سبيل رفع أسماء المواطنين الكويتيين المدرجين على قوائم الإرهاب الدولية.

وأثنى "المشعان" على التنسيق والتعاون القائم مع مجلس الأمة (البرلمان) في سبيل إنجاح جهود الوزارة في رفع أسماء المواطنين الكويتيين.

ولفت إلى أن الجهود الكويتية نجحت في وضع خريطة طريق تستهدي بها كافة الجهات لبلوغ ذلك الهدف بأسرع وقت.

وفي مارس/آذار الماضي، بحث وفد كويتي برئاسة وكيل الشعبة البرلمانية بمجلس الأمة "عبيد المطيري"، مع المظالم بالأمم المتحدة ريتشارد مالانجوم، موضوع النظر في طلبات رفع إدراج مواطنين كويتيين من قائمة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.

وقبل أسابيع، أعلنت الكويت أنها تسعى بكل السبل لشطب مواطنيها من قوائم الإرهاب الدواية والأممية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات