أصدرت وزارة الأوقاف المصرية، الإثنين، توضيحا بشأن ما تردد عن تعليمات بمنع اصطحاب الأطفال خلال صلاة الجمعة والعيدين بالمساجد على مستوى مصر.

ونفت وزارة الأوقاف، هذه الأنباء التي انتشرت على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

وأكدت أنه لا صحة لمنع اصطحاب الأطفال في صلاة الجمعة  أو العيدين بالمساجد على مستوى الجمهورية، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات أو تعليمات بهذا الشأن، مؤكدة على السماح للمواطنين باصطحاب الأطفال للمساجد أو دخول الأطفال بأنفسهم لأداء الصلوات كافة بما فيها صلاة الجمعة والعيدين بشكل طبيعي دون أي تغيير، مع مراعاة أن يكون الطفل مميِّزاً يفهم معنى المسجد وآدابه ويحسن أداء الشعيرة.

وشددت الوزارة على مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية وإجراءات التباعد الاجتماعي وجميع الضوابط التي حددتها اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا، مُهيبة بالمواطنين عدم الانسياق وراء تلك الأخبار المغلوطة مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية تحرياً للدقة.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الأوقاف المصرية أنه لا مجال لفتح المساجد للاعتكاف أو التهجد خلال شهر رمضان الذي ينتهي في أول مايو/ايار المقبل، في ظل استمرار الإجراءات الاحترازية وإجراءات التباعد الاجتماعي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات