الخميس 21 أبريل 2022 01:57 ص

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الأربعاء، إن بعض الدول الأعضاء في حلف الناتو، تريد استمرار الحرب في أوكرانيا، "بهدف إنهاك روسيا".

جاء ذلك في مقابلة مع قناة "سي إن إن ترك" المحلية، تطرق فيها إلى الحرب الروسية الأوكرانية.

وأفاد أنهم لم يكونوا يتوقعون استمرار الحرب كل هذه المدة، مضيفا: "لكن تشكلت لدي قناعة بعد اجتماع وزراء خارجية الناتو بأن هناك بعض الأعضاء الذين يرغبون باستمرار هذه الحرب، أعضاء في الناتو، بهدف إنهاك روسيا".

وأكد على أهمية عدم اعتبار أوكرانيا ساحة للتنافس، مضيفا أن "الظروف الميدانية تزداد صعوبة، وبالتالي تزداد صعوبة المفاوضات أيضا، ولذلك لا ينبغي أن نعزو استمرار الحرب إلى الدول التي لا تريد إنهاءها فحسب".

وحول احتمال اجتماع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، والأوكراني "فولوديمير زيلينسكي" في تركيا، أفاد "جاويش أوغلو" أن "الرئيسين يدليان من حيث المبدأ بتصريحات إيجابية حول إمكانية اللقاء، لدى تحقق الظروف المناسبة".

وأشار أن الرئيس "أردوغان" يعبر خلال محادثاته عن رغبته في الجمع بين نظيريه الروسي والأوكراني.

وأكد أن تركيا مصممة على مواصلة جهودها بهذا الصدد.

وأوضح أن "أردوغان" سيجري مجددا محادثات مع القادة خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن روسيا تريد أن تصبح أوكرانيا دولة محايدة والأخيرة تريد ضمانات.

وقال إن "الموضوع الأكثر حساسية هي وضع شبه جزيرة القرم ودونباس، وهذا هو أصعب موضوع في رأيي، وربما يكون هناك اتجاه لمناقشة ذلك بعد وقف إطلاق النار".

وعلى صعيد آخر، لفت "جاويش أوغلو" إلى أنه يعتزم إجراء زيارة إلى فلسطين ثم الأراضي المحتلة (إسرائيل) في الأسبوع الثالث من مايو/أيار المقبل.

وأكد أن الحوار مع الطرفين مفيد دائما.

وردا على سؤال حول مشروع مد خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى أوروبا، أشار "جاويش أوغلو" إلى إمكانية تنفيذ ذلك عبر تركيا.

وأكد أن تركيا هي المسار الأكثر اقتصادا لنقل الغاز إلى الأسواق العالمية وخاصة إلى أوروبا.

وأضاف: "ليس هناك بديل مناسب. يمكننا الاستفادة من هذه الفرصة وتحقيق هذا المشروع. وبعد اتخاذ القرار سيتم الانتهاء منه في غضون 4-5 سنوات".

المصدر | الأناضول