الجمعة 6 مايو 2022 08:56 م

قالت جماعة الحوثيين اليمنية، إن 5 من أسراها فقط شملتهم المبادرة أحادية الجانب المعلنة من التحالف العربي بقيادة السعودية المتضمنة إطلاق سراح 163 محتجزا.

جاء ذلك في بيان أصدرته، مساء الجمعة، لجنة شؤون الأسرى لدى الحوثيين.

وقالت اللجنة في بيانها إن "عددهم 126 محتجزاً وليسوا 163 كما أعلن النظام السعودي، كما أن جميع المحتجزين ليسوا أسرى حرب ما عدا 5 منهم فقط و4 صيادين تم اختطافهم من البحر الأحمر، وبقية الأسماء غير معروفة لنا، وإن كنا نرحب بإطلاق سراح أي يمني، إلا أن عليهم (في إشارة إلى السعودية) التنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الخارجية".

وذكرت لجنة الأسرى، أن "من بين المحتجزين 9 أجانب من جنسيات أفريقية لا علاقة للجماعة بهم".

واتهم الحوثيون السعودية التي تقود التحالف العربي، "بتسييس" ملف الأسرى و"استهداف العمالة اليمنية وتقديمهم كأسرى حرب".

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إعادة 117 محتجزاً يمنياً أفرج عنهم التحالف العربي ضمن مبادرة أحادية الجانب قال إنها تشمل أسرى من جماعة الحوثيين.

في حين أعلن التحالف العربي، وفقاً لتلفزيون الإخبارية الرسمي السعودي، "إطلاق ونقل سراح 163 أسيرا حوثيا ضمن المبادرة الإنسانية السعودية".

والخميس الماضي، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد الركن "تركي المالكي"، أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف ستطلق سراح 163 أسيراً من أسرى الحوثيين الذين شاركوا بالعمليات القتالية ضد أراضي المملكة".

وذكر "المالكي"، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن "القرار جاء كمبادرة إنسانية امتداداً للمبادرات الإنسانية السابقة، ودعماً لكافة الجهود والمساعي لإنهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية".

وتبادلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، في ديسمبر/كانون الأول 2018، ضمن جولة مفاوضات السلام في استوكهولم، قوائم بنحو 15 ألف أسير لدى الطرفين، ضمن آلية لتفعيل اتفاق تبادل الأسرى.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات