الأربعاء 11 مايو 2022 05:44 ص

قضت محكمة مصرية، بالسجن لمدة 15 سنة لـ3 متهمين، ومعاقبة 2 آخرين بالسجن لمدة 5 سنوات، في قضية انتحار الطالبة "بسنت خالد".

وصدر الحكم عن محكمة جنايات طنطا (دلتا النيل)، ليسدل الستار على قضية الفتاة (17 عاما)، التي انتحرت بعد تعرضها لابتزاز إلكتروني، وفق صحف مصرية.

والمحكوم عليهم هم: "أ.م" (17 سنة) طالب، و"م.ض" (21 سنة) عامل، و"أ.ي"(20 سنة)، و"ع.م" (19 سنة) عامل، و"ع.م" (16 سنة) طالب بالصف الثاني الثانوي.

وسجد والد الفتاة المنتحرة، باكيا بعد الحكم الصادر الثلاثاء.

وانتحرت "بسنت خالد" في يناير/كانون الثاني الماضي بتناول حبوب حفظ الغلال السامة، تاركةً خلفها رسالة تؤكد فيها أنها تحاول من خلال موتها أن تثبت أن الصور العارية المتداولة لها "مفبركة".

وهدد المحكوم عليهم "بسنت" بنشر صور فوتوغرافية ومقطع فيديو لها، واعتديا على حرمة حياتها الخاصة.

وأكد الطب الشرعي وجود تمزق في غشاء بكارة الفتاة، لكنه أوضح أنه لا يمكنه الجزم بتعرضها لاغتصاب.

وكانت النيابة المصرية أعلنت في بيان، أنها "أقامت الدليل قبل المتهمين من شهادة 13 شاهدا، وإقرارات المتهمين المقدمين للمحاكمة، وتقرير فحص الأدلة الجنائية للصور والمقاطع المنسوبة للفتاة، وتقرير فحص هواتف المتهمين، وسجلات إحدى شركات الاتصال الثابت بها محادثات بين أحد المتهمين والمتوفاة".

وقبل شهور، ضجت مواقع التواصل في مصر، بمطالبات بمحاكمة المتسبين في انتحار الفتاة، عبر وسم "حق بسنت لازم يرجع".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات