الأربعاء 11 مايو 2022 02:33 م

دانت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، القصف الإيراني الذي طال عدة مناطق حدودية تابعة لمحافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق (شمال)

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان، إن "حكومة العراق تدين القصف الإيراني الذي طال عددا من المواقع في منطقة سيدكان في أربيل بإقليم كردستان العراق".

وجددت الوزارة "التأكيد على المضمون الدستوري، أن لا تستخدم الأراضي العراقية مقرا أو ممرا لتهديد أمن دول الجوار".

وشددت على "أهمية الإرتكان للحوار واستدامته لمواجهة التحديات لاسيما الأمنية منها، وبما يحفظ سيادة العراق و يعزز أمن واستقرار المنطقة".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني قصف المنطقة المذكورة، مستهدفا بحسب وصف التلفزيون الرسمي "قواعد إرهابية" هناك.

وقال التلفزيون الإيراني إنه لم ترد أنباء عن سقوط قتلى حتى الآن، مضيفا أن تفاصيل الهجوم ستعلن قريبا.

من جانبه قال "إحسان جلبي" مدير ناحية سيدكان في أربيل، في تصريح لوسائل الإعلام، إن إيران شنت هجوما بالمدفعية على هضبة بربزين صباحا، دون أن يسفر عن خسائر في الأرواح.

جدير بالذكر أن إيران تقصف بالمدفعية من حين لآخر المنطقة بحجة التواجد العسكري لحزب الديمقراطي الكردستاني (الجناح الإيراني) داخل حدود العراق.

ويتمركز التنظيم الذي تعتبره إيران "إرهابيا" في معسكرات قدمها لهم الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني (إدارة إقليم شمال العراق) منذ عام 1991.

وفي مارس/آذار  أعلن الحرس الثوري الإيراني تنفيذ هجوم صاروخي زعم أنه استهدف مركزا استراتيجيا إسرائيليا، يستخدم للإضرار بإيران والتآمر عليها.

ونفى محافظ أربيل "اوميد خوشناو" في حينها وجود أي مؤسسات أو قواعد سرية تابعة لأي دولة على أراضي الإقليم. 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات