الخميس 12 مايو 2022 09:54 ص

أشادت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في بيان، الخميس، بتوجه البرلمان العراقي نحو تمرير مشروع قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل.

وقال البيان، إن "القرار يعبر عن أصالة الشعب العراقي ومواقفه التاريخية المعهودة في دعم الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته الوطنية"، مثمنا كل المواقف الرافضة للتطبيع مع العدو الإسرائيلي.

ودعت الحركة، "البرلمانات كافة في العالم العربي والإسلامي إلى الاحتذاء بهذا الإجراء المشرف، وإقرار قوانين مماثلة، تحظر كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب"، وفق وسائل إعلام فلسطينية.

وكان البرلمان العراقي، أجرى الأربعاء، القراءة الأولى لمقترح مشروع قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل، وذلك بعد انتهاء اللجنة المكلفة بإعداد مسودته من عملها.

وينص  القانون على أن "العراق بحالة حرب مع دولة الاحتلال وكل ما يصدر من أفراد، أو مؤسسات، أو جماعات، أو حركات، أو أحزاب، يخل بهذا المفهوم بما يصب في دعم وجود الاحتلال مادياً أو معنوياً، يدخل ضمن جرائم الخيانة العظمى التي توجب أحكام بين الإعدام والسجن المؤبد، وفقاً لقانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 المعدل".

ويقضي القانون أيضا بـ"حظر التعامل مع الشركات والمؤسسات التي تتعامل مع هذا الكيان أو تعتبر داعمة له أو ترتبط به".

ولا يقيم العراق أي علاقات مع إسرائيل، كما ترفض الحكومة وأغلب القوى السياسية التطبيع معها، بينما تقيم مصر والأردن والإمارات والبحرين والمغرب والسودان علاقات كاملة مع تل أبيب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات