الخميس 12 مايو 2022 03:02 م

أعربت هيئات وجمعيات صحفية في السعودية والإمارات والبحرين وعُمان عن إدانتهم استهداف القوات الإسرائيلية للصحفية الفلسطينية "شيرين أبو عاقلة"، واغتيالها أثناء مزاولتها عملها الصحفي.

وقالت هيئة الصحفيين السعوديين في بيان لها، الأربعاء، إن جريمة اغتيال "أبو عاقلة" "تأتي ضمن جرائم الاستهداف التي تستمر قوات الاحتلال بتوجيهها ضد الإعلاميين الذين ينقلون ما يجري من أحداث على الأراضي الفلسطينية؛ للحيلولة دون إيصال الحقائق للرأي العام".

وطالبت الهيئة المنظمات الإعلامية الدولية بمناصرة ومساندة الشعب الفلسطيني، وإصدار بيانات إدانة بهذه الجريمة، والضغط على الاحتلال لمنعه من الاستهداف الممنهج ضد الأبرياء في فلسطين.

وأعربت الهيئة عن تعازيها لأسرة الصحفية "شيرين أبو عاقلة"، وجميع الإعلاميين الفلسطينيين.

من جهتها أدانت جمعية الصحفيين العُمانية في بيان لها، بأشد العبارات مقتل "أبو عاقلة" وإصابة زميلها الصحفي "علي السمودي".

وقالت الجمعية: "تستنكر الجمعية مقتل الصحفية وإصابة زميلها، وتحمّل قوات الاحتلال استهداف الصحفيين والمراسلين الميدانيين".

كما طالبت الجمعية العمانية "المنظمات الدولية باتخاذ الإجراءات القانونية لضمان تحقيق العدالة انطلاقاً من الحماية التي توفرها القوانين والأعراف الدولية واحترام قدسية الرسالة الصحفية التي يؤديها الصحفيون بتفانٍ وإخلاص، وأن تتاح لهم ظروف العمل الصحفي بأمان لأداء واجبهم المهني ودعم حقهم في حرية التعبير وإيصال صوت الحقيقة".

وفي سياق متصل، أرسلت جمعية الصحفيين الإماراتية برقية تعزية إلى نقابة الصحفيين الفلسطينيين "قدمت فيها خالص التعازي وصادق المواساة إلى مجلس نقابة الصحفيين الفلسطينيين، في اغتيال شيرين أبو عاقلة".

وطالب رئيس الجمعية "محمد الحمادي" "محمد الحمادي" "بحماية الصحفيين ومحاسبة كل من يعتدي عليهم، أو يتسبب في قتلهم أثناء أداء عملهم".

وسبق أن أدانت جمعية الصحفيين البحرينية، الأربعاء، اغتيال الصحفية "أبو عاقلة" بنيران الجيش الإسرائيلي.

وقالت الجمعية، في بيان: إن "المراسلين والصحفيين يجب أن يكونوا محميين بموجب جميع القوانين والأعراف، ولا بد من احترام قدسية رسالتهم التي يؤدونها بتفانٍ وإخلاص".

وأكدت ضرورة أن تتاح لهم ظروف العمل في أمان، لأداء واجبهم المهني، ودعم حقهم في حرية التعبير.

وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، "استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين (شمال)".

واتهمت السلطة الفلسطينية، وشبكة "الجزيرة" التي كانت تعمل "أبو عاقلة" مراسلة لها في فلسطين، إسرائيل بتعمد قتل الصحفية بإطلاق النار عليها.

وفي البداية، قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها "قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين"، قبل أن يتراجع بقوله إنه "لا يستبعد أياً من الاحتمالين".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات