الاثنين 16 مايو 2022 11:17 ص

قال الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون"، مساء الأحد، إن علاقة بلاده وتركيا "قوية جدا"، معرباً عن الاستعداد لتطويرها إلى "أعلى مستوى".

جاء ذلك خلال لقاء تبون مع ممثلين عن الجالية الجزائرية في تركيا فور وصوله إلى العاصمة أنقرة، في زيارة تدوم 3 أيام لبحث التعاون الثنائي وقضايا ذات اهتمام مشترك.

وحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن اللقاء فإن الرئيس تبون قال في رده على أسئلة لممثلين عن الجالية، إن علاقة أنقرة والجزائر "قوية جدا" وإن الأخيرة "مستعدة لتطويرها إلى أعلى مستوى".

وشدد الرئيس الجزائري على "أهمية العلاقات بين البلدين، على جميع الأصعدة لا سيما اقتصادية، والسياسية والتاريخية".

وأوضح تبون، أن زيارته إلى تركيا كانت "ضرورية خاصة وأن العلاقات الثنائية عرفت تطورا ملحوظا خلال العامين الأخيرين".

وذكر أن "الاستثمارات التركية في الجزائر تعد في المرتبة الأولى من بين الدول التي تستثمر بها تركيا حيث بلغت أكثر من 4 مليارات دولار، وإن حجم المبادلات التجارية بين البلدين يتراوح بين 4 و5 مليارات دولار سنوياً".

ووصل الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، الأحد، العاصمة التركية أنقرة، في زيارة رسمية تستغرق 3 أيام، وكان في استقباله "فؤاد أوقطاي"، نائب الرئيس التركي.

وتأتي زيارة تبون تلبية لدعوة نظيره التركي "رجب طيب أردوغان"، وفق بيان سابق لدائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية.

ومن المقرر أن يرأس "أردوغان" وتبون في أنقرة الإثنين، الاجتماع الأول لمجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين.

فيما يرأس "تبون" إلى جانب نائب "أردوغان" في إسطنبول الثلاثاء، منتدى الأعمال والاستثمار التركي الجزائري.

المصدر | الأناضول