الاثنين 16 مايو 2022 09:57 م

بحث وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، مع نظيره الإماراتي "عبدالله بن زايد"، الإثنين، العلاقات الثنائية بين البلدين.

وجاءت مباحثات "بلينكن" و"بن زايد" ضمن زيارة وفد رفيع أمريكي للإمارات، لتقديم العزاء بوفاة رئيسها الرحل الشيخ "خليفة بن زايد"، وتهنئة الرئيس الجديد "محمد بن زايد"، وهي الزيارة التي قالت تقارير إنها تأتي كمحاولة من إدارة الرئيس "جو بايدن" لتحسين العلاقات مع الدولة الخليجية، بعد فترة من التوتر.

وتناول اللقاء "العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وما تزخر به من فرص للنمو وتطوير التعاون المشترك في المجالات كافة"، وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وبحث الطرفان "الأوضاع في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومنها تطورات الأزمة الأوكرانية".

من جانبه، أكد "عبدالله بن زايد"، أن الإمارات تتطلع لـ "تعزيز علاقتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة".‎

كما أعرب الوزير الإماراتي عن أمله في أن تشهد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين "النمو والتقدم، في ظل قيادة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وفي وقت سابق، وصل وفد أمريكي، رفيع المستوى، إلى الإمارات، لتقديم التعازي بوفاة "خليفة بن زايد" ولتهنئة "محمد بن زايد" بمنصبه الجديد.

وترأس الوفد نائبة الرئيس الأمريكي "كاميلا هاريس"، وضم وزيري الخارجية "أنتوني بلينكن"، والدفاع "لويد أوستن"، ورئيس وكالة الاستخبارات المركزية "ويليام بيرنز"، ومسؤولين آخرين، حيث التقوا الرئيس الإماراتي الجديد "محمد بن زايد".

وضم الوفد الأمريكي كذلك المبعوث الرئاسي الخاص بقضايا المناخ "جون كيري"، ومنسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا "بريت ماكجورك".

وقال "بلينكن"، في تغريدة على "تويتر": "قدّمت أنا ولويد أوستن، تعازينا اليوم لقادة وشعب الإمارات في وفاة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد"، مضيفا: "نحزن على وفاته ونكرم إرثه".

والوفد الأمريكي الذي يزور الإمارات، هو الأبرز منذ تولي "بايدن" منصبه العام الماضي، وبعد شهور من العلاقات المتوترة بين البلدين الحليفين.

وقالت "هاريس"، قبل توجهها إلى أبوظبي، إن "الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد قوة علاقتنا وشراكتنا مع الإمارات العربية المتحدة".

وتابعت: "نحن نذهب إلى هناك لتقديم تعازينا، ولكن أيضًا للتعبير عن التزامنا بقوة تلك العلاقة والاستمرار في تعزيزها".

وقال مصدر مقرب من أسلوب التفكير الإماراتي: "يمثل تشكيل الوفد الأمريكي وحجمه إشارة بالغة ستكون ذات مغزى لدى الشيخ محمد والقيادة الإماراتية".

وفي اجتماع مع الشيخ "محمد" في المغرب، في مارس/آذار، أكد وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، للزعيم الإماراتي التزام واشنطن تجاه المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد