الثلاثاء 17 مايو 2022 01:03 ص

أعلن وزير الخارجية النمساوي "ألكسندر شالنبرج"، أن بلاده لا تعتزم أن تحذو حذو فنلندا والسويد، في مساعيهما الرامية إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وعلى هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، قال "شالنبرج"، في بروكسل، الإثنين: "وضعنا الجغرافي مختلف تماما، كما أن لدينا تاريخا مختلفا تماما، وأعتقد أنه يجب أخذ هذا في الاعتبار".

في الوقت نفسه، أكد "شالنبرج"، أن النمسا ليست محايدة سياسيا "فلا يوجد حياد في حال الحرب العدوانية"، وذلك في إشارة إلى الحرب الروسية على أوكرانيا.

وقال: "لقد أخذنا موقفا واضحا للغاية، وشاركنا في كل العقوبات، كما أننا نقدم من جانبنا الإعانات التي نقدر عليها".

وردا على سؤال حول ما إذا كان أمن النمسا لا يزال مضمونا رغم حيادها التحالفي، قال "شالنبرج"، إنه "لا ينبغي التقليل من شأن القوات المسلحة" لبلاده.

ورأى "شالنبرج"، أن من الصواب استثمار المزيد من الأموال في أمن النمسا، وأعرب عن اعتقاده بضرورة إدراك أن "العالم لم يعد ودودا بالشكل الذي كنا نتمناه".

لافتا إلى أن هناك لسوء الحظ "دولا لديها استعداد للجوء إلى العنف العسكري، من أجل فرض مصالحها".

وكانت فنلندا والسويد، قد أعلنتا عن التقدم بطلب للانضمام لـ"ناتو"، مما دفع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، للقول إن هذه الخطوة سوف يتم الرد عليها.

المصدر | د ب أ