توفي الممثل المصري "سمير صبري"، صباح الجمعة، عن عمر ناهز 85 عاما، بعد صراع مع مرض القلب.

ورقد "صبري" داخل أحد مستشفيات منطقة المهندسين بالقاهرة، خلال منتصف فبراير/شباط الماضي، حيث أكد المقربون منه أنه يعاني من مشكلة في الصمام "الميترالي"، وأجرى وقتها قسطرة في القلب.

ومؤخرا، كشفت مديرة أعمال "صبري"، آخر تطورات حالته الصحية قبل وفاته، بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة؛ نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة.

وقبل وفاته، قدم الراحل، حلقة إذاعية جديدة من برنامجه "ذكرياتي" المذاع عبر إذاعة الأغاني، ولكنها حلقة استثنائية؛ لأنه سجلها داخل المشفى الذي يرقد به، بعدما تعرضه لأزمة صحية.

وقال "صبري" وقتها: "أنا بقول لنفسي اتكل على الله واصبر، إن بعد العسر يسرا، وفي حاجات كتير الواحد لما بيتعب بيفتكر أن أهم حاجة هي الصحة".

وتابع: "مفيش أحسن من الصحة يا ولاد، الصحة وراحة البال، وقبول الوضع اللي الواحد عايشه.. ادعولي بالشفاء".

وكان آخر ظهور على الشاشة للممثل الراحل في مسلسل "فلانتينو" مع "عادل إمام"، والذي عرض خلال موسم دراما رمضان قبل الماضي، كما شارك خلال الأعوام القليلة الماضية في عدة أفلام منها "ديدو"، و"المشخصاتي الجزء الثاني".

ولد "صبري" في 27 ديسمبر/كانون الأول عام 1936، عمل في بداياته مذيعا في الإذاعة الإنجليزية ثم اتجه إلى التمثيل والغناء. له العديد من الأفلام المصرية التي قام بتمثيلها منذ بداية مسيرته الفنية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

مثّل عدداً من أفلامه مع "عادل إمام" كفيلم "البحث عن فضيحة" من بطولة "ميرفت أمين"، ومن مسلسلاته "حضرة المتهم أبي" الذي تم إنتاجه عام 2006، وكذلك "قضية رأي عام" بطولة "يسرا ولقاء الخميسي".

وكان "صبري" يلقب في شبابه بـ"ملك الأفراح"، حيث استمر نحو 20 عاما في إحياء حفلات الزواج وكوّن فرقة استعراضية، وكان من أوائل الذين استخدموا فرقًا أجنبية ليصبح لديه 35 عازفا، غطى بهم معظم المهرجانات الخاصة بوزارة السياحة لصالح مصر في الخارج، مسافرا معظم الدول،

المصدر | الخليج الجديد + متابعات