الجمعة 20 مايو 2022 12:58 م

أعلنت وزارة الثقافة العراقية، الجمعة، وفاة الشاعر العراقي "مظفر النواب" في الإمارات، وفقاً لوكالة أنباء العراق.

وقال مدير عام دائرة الشؤون الثقافية "عارف الساعدي" لوكالة (واع)، إن "النواب توفي في مستشفى الشارقة التعليمي بالإمارات" عن عمر ناهز 88 عاما.

ويعتبر "النواب"، إضافة إلى أنه شاعر وأديب، معارضًا سياسيًا بارزًا، وناقدًا، وانحاز لقضايا الفقراء والبسطاء والعدل ومناهضة الاستغلال والاستعمار وأنظمة الحكم السائدة، فتعرض للسجن والملاحقة لفترة طويلة داخل وطنه واضطر لاحقاً للعيش منفيا في غربته التي ناهزت نصف قرن تقريباً، حيث عاش في عدة عواصم، منها: بيروت، ودمشق، ومدن أوروبية، أخرى، فيما عاد إلى العراق عقب سقوط نظام "صدام حسين" عام 2003.

ووُلد الشاعر "النواب" في بغداد عام 1934، وأكمل دراسته الجامعية في كلية الآداب ببغداد، وبعد انهيار النظام الملكي في العراق عام 1958 تم تعيينه مفتشًا فنيًا في وزارة التربية والتعليم.

وللشاعر العديد من القصائد، أبرزها: "القدس عروس عروبتنا"، "قمم قمم"، "أصرخ"، "البراءة"، "سوف نبكي غدًا"، "أيام العشق"، "رحيل"، "جزر الملح"، "وتريات ليلية".

وينتمي "مظفر" بأصوله القديمة إلى عائلة "النواب" التي ينتهي نسبها إلى الإمام "موسى الكاظم"، ثامن أئمة الطائفة الشيعية، والذي يقع مرقده في مدينة الكاظمية في العاصمة بغداد، وهي أسرة ثرية، ومهتمة بالفن والأدب، ولكن والده تعرّض إلى هزة مالية أفقدته ثروته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات