الثلاثاء 24 مايو 2022 02:48 م

كشفت منظمة العفو الدولية أنه يوجد ما لا يقل عن 1000 شخص محكوم عليهم بالإعدام في الجزائر، موضحة أن الدولة لا تطبق عقوبة الإعدام في الواقع الفعلي.

وأشارت المنظمة في تقرير لها، إلى أنه "بالرغم من أن الجزائر تعد دولة لا تطبق عقوبة الإعدام في الواقع الفعلي، يوجد ما لا يقل عن 1000 شخص في الجزائر محكوم عليهم بالإعدام، مما يعني أنهم يعيشون بسيف ديموقليس فوق رؤوسهم لسنوات عديدة".

وأضاف التقرير: "لم يتم إعدام أي سجين محكوم عليه بالإعدام منذ عام 1993.. في كثير من الأحيان، يتم تخفيف أحكام الإعدام إلى السجن مدى الحياة بعد بضع سنوات في السجن".

وأعلنت المنظمة أنها "سجلت 9 أحكام إعدام على الأقل في الجزائر سنة 2021، مقابل حكم واحد في سنة 2020، وأنها سجلت اتجاها تنازليا في أحكام الإعدام منذ عام 2015".

من جهتها، قالت "حسينة أوصديق"، مديرة منظمة العفو الدولية في الجزائر: "اليوم، نأسف كثيرا لارتفاع عدد أحكام الإعدام سنة 2021 بما يتعارض مع تراجع هذه العقوبة غير الضرورية والظالمة والقاسية في الجزائر".

وأضافت "حسينة": "بعد أن أهدرنا، مرة أخرى، فرصة إلغاء عقوبة الإعدام خلال التعديل الدستوري الأخير في نوفمبر/تشرين ثاني 2020، ندعو السلطات الجزائرية إلى اتخاذ موقف منسجم على الصعيدين الوطني والدولي، باتخاذ الخطوة الأخيرة نحو إلغاء عقوبة الإعدام في الجزائر. سنواصل التعبئة لجعل الجزائر أول دولة في المنطقة تلغي هذه العقوبة القاسية واللاإنسانية".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات