الأربعاء 25 مايو 2022 07:01 ص

قالت قناة "كان" العبرية الرسمية، الثلاثاء، إنه للمرة الأولى منذ 40 عامًا، تقدم أوركسترا إسرائيلية عرضًا في مصر عند الأهرامات بمناسبة احتفالات ما يُسمى "عيد الاستقلال" الذي يوافق إقامة دولة إسرائيل، بينما يطلق عليه الفلسطينيون والعرب اسم "النكبة".

وقبل يومين، أعلنت السفارة الإسرائيلية في القاهرة أنه للمرة الأولى منذ 40 عامًا، احتفلت بعيد "استقلال الدولة الـ74 في حفل مهيب نظمته السفيرة أميرة أورون بمنزلها".

وأضافت السفارة أن الحفل شارك فيه سفراء الدول المعتمدون في مصر وشخصيات محلية بارزة من مختلف المجالات.

 

وقال موقع "I24" الإسرائيلي إن الحفل أحيته فرقة النور، وهي أوركسترا إسرائيلية أُسست عام 2013 وتعزف الموسيقى العربية الكلاسيكية والشرقية.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن السفيرة الإسرائيلية في مصر قولها إن "مثل هذه الاحتفالات تعبّر عن الطريقة التي يمكن أن تتحول بها كلمات السلام والاستقرار، التي يستخدمها الدبلوماسيون كثيرًا، إلى واقع حقيقي".

وقال الموقع إن السفارة الإسرائيلية استقبلت شخصيات مصرية وأجنبية في هذا الحدث.

 

ويُطلق مصطلح "النكبة" على عملية تهجير الفلسطينيين من أراضيهم على أيدي "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948.

واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم في ذلك العام، الذي شهد تأسيس إسرائيل، هربًا من "مذابح ارتكبتها عصابات صهيونية"، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، وفق تقرير حكومي فلسطيني.

وقبل أكثر من 4 عقود، وقّعت مصر وإسرائيل برعاية أمريكية اتفاقية السلام المعروفة باسم "كامب ديفيد" التي أنهت سنوات من الحروب بين الطرفين، لكنها لا تزال تواجَه برفض شعبي واسع يقف عائقًا أمام تحولات غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بينهما.

والشهر الماضي، أعلنت حملة مقاطعة إسرائيل في مصر أن شبكة فنادق مملوكة للجيش المصري تراجعت عن ضيافة المهرجان الموسيقي (نابيا) الذي ينظمه إسرائيليون.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات