الأربعاء 25 مايو 2022 09:43 ص

توقع وزير المالية العراقي "علي علاوي"، الأربعاء، تجاوز الاحتياطات النقدية لدى البنك المركزي 90 مليار دولار بحلول نهاية العام الحالي، وسط تحسن أسعار النفط الخام.

وقال "علاوي" لوكالة الأنباء الرسمية "واع"، إن "تخفيض قيمة الدينار العراقي أدى إلى الحفاظ على احتياطيات العملة الأجنبية لدى البنك المركزي، بعد المستويات المنخفضة والحرجة التي وصلت في أواخر 2020".

ونهاية العام الماضي، قال البنك المركزي العراقي، إن احتياطيات العملات الأجنبية ارتفعت إلى 64 مليار دولار، من 48 مليارا منذ أن خفضت بغداد قيمة عملتها في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وذكر الوزير أن "التعافي في أسعار النفط.. ساعد الاحتياطيات على أن تصبح 70 مليار دولار بحلول أبريل/ نيسان الماضي".

وأضاف: "من المتوقع أن يؤدي التعافي المستمر لأسعار النفط، إلى زيادة هذه الاحتياطيات إلى أكثر من 90 مليار دولار بحلول نهاية 2022 وهو مستوى قياسي للعراق".

وبشأن الدين التجاري (سندات)، قال وزير المالية إن "الدين التجاري الحقيقي الوحيد للعراق هو اثنان من ثلاثة سندات يوروبوند بمعدل فائدة 5.8% و6.72%، بينما الثالث بمعدل فائدة 2.149%، وهو مضمون من الحكومة الأمريكية".

وجميع الديون الأخرى هي بشروط ميسرة للغاية، بحسب الوزير، دون تقديم أرقام تفصيلية؛ لكنه قال إن مجموع الديون الخارجية والداخلية يبلغ أكثر من 99 تريليون دينار (67.8 مليار دولار).

والعراق، ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة أوبك، بمتوسط إنتاج يومي 4.5 ملايين برميل يوميا، ويطمح للوصول إلى إنتاج 6 ملايين برميل بحلول 2025.

المصدر | الأناضول