الأربعاء 25 مايو 2022 01:57 م

رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، الأربعاء، بعزم إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إبقاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وقال "بينيت" إن "بايدن صديق حقيقي لإسرائيل ويهتم بأمنها وتحصين قوتها"، مشيرا إلى أن "المكان المناسب للحرس الثوري هو قائمة التنظيمات الإرهابية"، وفقا لما أورده موقع مجلة "بوليتيكو".

ووصف "بينيت" القرار الذي يُرتقب أن يتخذه "بايدن"  بـ "الصائب والأخلاقي والعادل"، موضحا أن الرئيس الأمريكي أطلعه عليه خلال مكالمتهما الهاتفية الأخيرة قبل نحو شهر.

وكان موقع المجلة الأمريكية قد أفاد بأن "بايدن" حسم قراره بإبقاء الحرس الثوري على قائمة الإرهاب، وأغلق باب التنازلات لإيران، مشيرا إلى أن مسؤولا أمريكيا مطلعا قال، الشهر الماضي، إن واشنطن لن ترفع تصنيف الإرهاب عن الحرس الثوري الإيراني "إذا لم توافق طهران على اتخاذ خطوات معينة لتهدئة المخاوف الأمنية فيما بعد الاتفاق النووي".

وأوضح المسؤول أن موقف الإدارة الأمريكية لن يتغير "خاصة بالنظر إلى التهديدات المستمرة من قبل الحرس الثوري الإيراني ضد الأمريكيين".

جاء ذلك في وقت اعتبرت فيه الصحف الإيرانية اغتيال ضابط بالحرس الثوري، وسط طهران، خرقا أمنيا لا يمكن السكوت عنه، وجاء لهدف رئيسي هو "إفشال مفاوضات فيينا" بشأن ملف إيران النووي.

ورغم العلامات السابقة على إحراز بعض التقدم، لا تزال المحادثات غير المباشرة الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني متوقفة منذ أشهر، في ظل إصرار طهران على إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية كشرط لإبرام الاتفاق.

فيما اقترحت الولايات المتحدة، خلال المفاوضات، إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية "إذا تعهدت إيران علنا بخفض التصعيد في المنطقة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات