السبت 28 مايو 2022 03:08 م

كشف رئيس مجلس إدارة "شركة البحرين لمطاحن الدقيق" (حكومية) "مروان طبارة" أن المخزون الاستراتيجي للقمح في البلاد يقدّر بـ50 ألف طن متري، وهو ما يكفي احتياجات المملكة حتى يناير/كانون الثاني 2023.

وأوضح "طبارة"ـ في تصريحات لصحيفة "الوطن" المحلية، أن المنامة ستتسلّم شحنتي قمح جديدتين في يونيو/حزبران وأكتوبر/تشرين الأول المقبلين، وذلك بعد شحنة أولى جرى تسلّمها في أبريل/نيسان.

وقال إن "مخزون الشركة من القمح يعتمد بشكل أساسي على سعة الصوامع وكميات الإنتاج"، مشيرا إلى أن الغزو الروسي لأوكرانيا وقرار الهند حظر تصدير القمح "لم يؤثرا على مصدر ولا نوعية القمح التي تستورده المنامة".

وتستورد شركة البحرين لمطاحن الدقيق القمح بجودة عالية وبأسعار تنافسية من خلال طرح مناقصات مفتوحة بالسوق العالمية، وهي مستمرة في تلبية احتياجات المستهلكين، وتوفير مخزون كافٍ من المنتجات كافة، وفق "طبارة".

وقبل أيام، حذرت خبيرة بالإمدادات الغذائية من وقوع كارثة غذائية عالمية في غضون 10 أسابيع فقط؛ جراء حرب روسيا على أوكرانيا.

وقفزت أسعار القمح حول العالم إلى مستوى قياسي في شهر مارس/آذار الماضي، عقب غزو روسيا لأوكرانيا، وباتت أغلى بـ80% مما كانت عليه في العام الماضي.

وساهم ذلك في رفع تكاليف الغذاء حول العالم إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات