السبت 18 يونيو 2022 06:46 م

نفى مكتب الإعلام في الرئاسة اللبنانية صحة تقرير بثته قناة "إم تي في" المحلية، مساء الخميس الماضي، حول ثروة الرئيس "ميشال عون"، التي قدرتها بمليار و200 مليون دولار أمريكي.

وقال مكتب إعلام الرئاسة، في بيان، اليوم السبت، إن محطة "إم تي في" بثت في نشرتها "ليل الخميس الماضي، تقريراً ادَّعت فيه أنَّ ثروة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تقدَّر بمليار و200 مليون دولار أمريكي، ثم أعادت المحطة بث هذا التقرير وعمَّمته على موقعها الإلكتروني".

وأكّد المكتب أنَّ "ما ورد في التقرير كاذب ولا أساس له من الصحَّة، وهو يندرج في سياق المعلومات التضليليَّة التي تبثُّها محطة إم تي في من حين إلى آخر، وتستهدف فيها موقع رئاسة الجمهورية وشخص الرئيس".

وأشار المكتب إلى أن هذا الخبر "لم يُسند الى أيِّ مصدر وأتى في سياقٍ ملتبس ومشوّه".

وذكّر البيان أنَّ "هذه المعلومات الكاذبة سبق أن نُشرت في العام 2018، ونُسِبت في حينه زوراً إلى مجلة فوربس ، واتضح أن المجلة المذكورة لم تنشر الخبر، وليست هي مصدره".

ولفت البيان إلى أن "موقعاً آخر يطلق على نفسه اسم (إيليت شيرد) هو الذي أورد المعلومات من دون أن يستند فيها إلى أي دليل، وتناقلتها في ذلك العام وسائل إعلام أخرى، الأمر الذي دفع بالمديرية العامة لرئاسة الجمهورية، في حينه، إلى مراسلة وزير العدل في 2018/9/17 للطلب الى النيابة العامة التمييزية بإجراء التحقيقات في شأن الخبر الملفق تمهيداً لاتخاذ التدابير الإجرائية والأصولية والقانونية بحق ملفقي الخبر".

واختتم البيان "اليوم، وعلى ضوء نشر محطة إم تي في الخبر الكاذب نفسه من دون أي مستند يثبت صحته، فإن العودة إلى القضاء تصبح أمراً بديهيَّاً لوضع حدٍّ لمثل هذه الأكاذيب".


 

المصدر | د ب أ