الاثنين 20 يونيو 2022 08:05 م

صرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، "ينس ستولتنبرج"، أنه تم عقد اجتماع لمعالجة المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا فيما يتعلق بعضوية السويد وفنلندا في "الناتو".

وأوضح بيان صادر عن الناتو، الإثنين، أن اجتماعا رفيع المستوى حضره مسؤولون من تركيا السويد وفنلندا في مقر الناتو ببروكسل، بدعوة من "ستولتنبرج".

وأشار البيان إلى أن الاجتماع حضره كل من المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، ومدير السياسة الخارجية والأمنية بالمكتب الرئاسي الفنلندي، "بيتري هاكاراينن"، ومسؤول مجلس الشؤون الخارجية والسياسية في رئاسة الوزراء السويدية "أوسكار ستينستروم".

وقال "ستولتنبرج" في البيان: "أرحب اليوم بالاجتماع البناء حول الطلبات التاريخية لفنلندا والسويد للانضمام في الناتو".

وأضاف: "انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو من شأنه أن يجعل الحلف أقوى والمنطقة الأوروبية الأطلسية أكثر أمانًا".

وتابع أمين عام الناتو: "لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة بشأن الإرهاب نحتاج إلى معالجتها. لذلك سنواصل محادثاتنا حول طلب انضمام البلدين للحلف، واتطلع إلى إيجاد حل في أقرب وقت ممكن".

وذكر البيان أن المحادثات ستستمر في الأيام المقبلة.

وسبق أن صرح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بأن موافقة بلاده على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو، مرهونة بمدى مراعاة هذين البلدين لمخاوف تركيا الأمنية.

المصدر | الأناضول