السبت 25 يونيو 2022 07:20 م

قالت رئيسة الوزراء السويدية "ماغدالينا أندرسون"، إنها تنتظر بفارغ الصبر لقاء الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" المقبلة.

جاء ذلك في تغريدة حول اتصال هاتفي أجرته في وقت سابق السبت مع "أردوغان".

وأشارت "أندرسون" إلى أنها أجرت في وقت مبكر اليوم اتصالًا جيدًا مع الرئيس "أردوغان" حول طلب السويد الانضمام إلى حلف الناتو.

وتابعت: "أنتظر بفارغ الصبر لقاء الرئيس أردوغان وقادة الدول الحليفة الأخرى خلال قمة الناتو في مدريد الأسبوع المقبل".

ولفتت إلى أنها توصلت إلى توافق في الرأي مع أردوغان قبيل القمة حيال أهمية إحراز تقدم في المسار القائم.

وفي وقت سابق، قالت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، في بيان، إن "أردوغان" بحث مع "أندرسون" القضايا المتعلقة بطلب انضمام السويد إلى الناتو.

وجدد الرئيس "أردوغان" خلال الاتصال تأكيده ضرورة أن تتخذ السويد خطوات بشأن القضايا الأساسية ذات الأهمية بالنسبة لتركيا، مثل مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أنه يجب على السويد إجراء تغيير ملموس في موقفها ضد تنظيم "بي كي كي/ بي واي دي/ واي بي جي" الإرهابي.

وذكر أن تركيا لم تلمس من السويد أي انفتاح من شأنه أن يبدد مخاوفها في هذا الصدد.

وأكّد أن تركيا تتطلع إلى رفع ستوكهولم حظر بيع الأسلحة لأنقرة والقيود القانونية والفعلية على قطاع الصناعات الدفاعية، فضلاً عن تلبية طلبات التسليم والترحيل.

وشدد على أن بلاده ترغب في رؤية تعهدات ملزمة بشأن جميع هذه القضايا عبر إجراءات ملموسة وواضحة.


 

المصدر | الأناضول